"هوليوود" صيف 2015: إليكم ما نجح.. وما فشل

 فوريوزا في ماد ماكس

فوريوزا في ماد ماكس

نجمة جوراسيك وورلد

نجمة جوراسيك وورلد

 جينيسيس ترمينايتور

جينيسيس ترمينايتور

جوراسيك ووردل

جوراسيك ووردل

 تمومورولاند

تمومورولاند

 اينسايد اوت

اينسايد اوت

لطالما استندت "هوليوود" على ما تعتقد ان الجمهور يريده لإطلاق أكبر انتاجات افلام الصيف السينمائية. وفي موسم صيف 2015، حضرت المفاجآت بقوة. فما هي الدروس التي يمكن استخلاصها من النتائج التي حققتها هذه الافلام؟ إليكم ما نجح وما فشل هذا الصيف!
 
نجاح: الشخصيات النسائية "العنيفة"!
اول ما يتبادر الى ذهننا هي شخصية "فوريوزا" في Mad Max، سوزان كوبر في Spy، إلسا فوست في Mission Impossible وكايسي نيوتن في Tomorrowland. فشهد الصيف بداية "قوية" لشخصيات نسائية محورية في الأفلام الكبيرة. فمع فوريوزا شاهدنا المرأة القوية التي تعيش دون خوف اما إلسا فتشبه البطل توم كروز في "مواهبه" انما بلمسة اخلاقية، اما سوزان كوبر (التي لعبت دورها النجمة  الكوميدية ميليسا مكارثي) فهي سيطرت فعلياً على جايسون ستاثام وجود لو في الفيلم، اما كايسي نيوتن فهي تضع نفسها بمواجهة الخطر لحماية البشرية. 
 
ومع ذلك حققت هذه الافلام ارقاما جيدة، كذلك فإن فيلم آيمي شومر Trainwrek حقق 100 مليون دولار اما Pitch Perfect فحقق ما يزيد عن 200 مليون (وهو من اخراج اليزابيث بانكس)، مع اننا لا نزال على طريق طويل لتحقيق ما تطالب به نجمات هوليوود من مساواة لكن صيف 2015 وضع الامور على السكة الصحيحة.
 
فشل: الكعوب العالية!
ربما من اكثر الجدالات هذا الصيف دارت حول ما اصطلح تسميته "الكعوب العالية". فشخصية كولين تيفورو في Jurassic World ظهرت بكعب عال مثلا طوال الفيلم رغم كمية القفز والركض الكبيرة التي قامت بها! وكانت مثالا مبهرا كيف ان الفيلم عن قصد او غير قصد اظهر صورة نمطية عن النساء. وبالمقارنة فإن Mission Impossible اظهر تحديداً شخصية نسائية وهي تخلع كعبها العالي لخوض "المعركة". ربما لم يكن يعرف المخرج ان ذلك الجدل سيدور لكنه يظهر كيف ان الامور الصغيرة تترك التأثير الاكبر هذه الايام.
 
نجاح: افلام الرسوم المتحركة العائلية
بعد Jurassic Word وAvengers فإن اكبر فليمين في الصيف كانا Inside Out وMinions. وهذا لا يجب ان يفاجئ احداً فان افلام الرسوم المتحركة خيار اوتوماتيكي للعائلات التي تصطحب اولادها للأفلام. ان مقيانس النجاح في 2015 كان جديداً فلم نشهدا سابقاً ان فيليمين وصلا لتجميع 300 مليون دولار في صيف واحد وهذا مؤشر لنجاحها. 
 
فشل: افلام الابطال الخارقين
عام 2015 كان مفصليا لموسم افلام الابطال الخارقين... فشاهدنا في الصيف Avengers وAnt Man وFantastic Four. والنتيجة واحدة ان هذه الافلام لم تحصد التقدير الذي حصدته سابقاتها من هذه النوعية. وهذا يدفع ربما صناع هذه النوعية للتوقف قليلاً ومراجعة الحسابات وربما البدء بمشروع جديد. وإن كان Avengers حصد الكثير من الاموال فان الفيلمين الاخرين ولا سيما Fantastic Four تجرع فشلا ماليا كبيرا. 
 
نجاح: الحنين 
ان اكثر فيلم تحقيقا للايرادات هذا الصيف وربما العام كله هو Jurassic World. المخرج كولين تيفورو اخذ تركيبة الجزء الاول ووضع شخصيات جديدة فيه فانفجر الفيلم! لكن ايضاً هذا ما قام به صناع Termination Genisys. لكن هذه العملية نجحت في الاول وفشلت في الثاني. 
 
السبب يكمن في البساطة ففي فيلم الديناصورات القصة بسيطة وثمة تحديد مباشر للشخصيات "الجديدة" والشخصيات "السيئة" اما الفيلم الثاني فيضم السفر عبر الزمن، وازمة مختلفة وشخصيات متداخلة... وهو صعب جداً لمتابعته وفهم جوانبه كافة. 
 
فيلم Jurassic World تكملة واضحة المعالم للجزء الاول فالحنين اليه واضح في كل تفاصيله اما Genisys فتخلى عن جزئه الاول باستثناء استثمار اسمه...
 
فشل: الحنين... للاشيء!
Tomorrowland كان واحداً من الافلام المنتظرة للصيف فعلى الورق كانت كل عوامل النجاح موجودة: فريق تمثيلي محترف، فكرة جميلة، تريلر جذاب و"آلة" ديزني التسويقية.. لكن حين اطلق الفيلم فشل فعلياً وبالكاد جمع الاستوديو تكلفة انتاج العمل. 
 
حاول الفيلم ان يكون فيلم "اكشن" مسلياً مع حس قوي نحو الحنين للماضي لكنه فشل على الجهتين. كفيلم مغامرة لا يقدم تشويقاً كما يتفرض وكفيلم يستعيد حنين الماضي فان الروبوتاتات والنفاثات تبعده تماما عن هذا السياق. مشاهدو الستينات والسبعينات قد يكونون شاهدوا مستقبلاً لم يعلموا به بعد لكن الجيل الحالي يعيشون فعلياً في ما يحاول الفيلم تقديمه على انه "المستقبل"!