للهاربين من "دوار الدراما التلفزيونية".. The Godfather

the godfather

the godfather

خلال خضوع مارلون بارندو لتغيير الشكل قبل التصوير

خلال خضوع مارلون بارندو لتغيير الشكل قبل التصوير

من الفيلم

من الفيلم

هكذا تم تغيير شكل الممثلين فيه

هكذا تم تغيير شكل الممثلين فيه

تغيير الشكل

تغيير الشكل

the godfather

the godfather

the godfather

the godfather

the godfather

the godfather

يكاد الدوار يصيب من يقرر متابعة الأعمال التلفزيونية التي ستعرض خلال شهر رمضان الفضيل لهذا العام، وثمة أساساً من ليس مهتماً بمتابعة هذه النوعية من البرامج التي تهمين بشكل شبه كامل على اهم المحطات العربية. "هي" ستحاول خلال الشهر الفضيل تقديم خيار آخر لكم عبر طرح عدد من أبرز الأفلام الكلاسيكية العالمية التي تناسب الهاربين من زحام "دراما رمضان". 
 
خيارنا اليوم هو The Godfather.. هذا الفيلم لا يكف عن إبهار ليس فقط المشاهدين إنما ايضاً صناع السينما والمسلسلات حول العالم رغم مرور اكثر من 40 عاماً على عرضه للمرة الاولى عام 1972، حيث مثلاً ثمة مسلسلان عربيان مستوحيان من الفيلم هذا العام.
 
الفيلم الاميركي الأصلي من اخراج فرانسيس فورد كوبولا ويضم اثنين من ألمع النجوم العالميين مارلون براندو وآل باتشينو اللذي يديران "مافيا عائلية" في مدينة نيويورك وكل ما في هذا العالم من خيانات وفساد ومصالح وعلاقات  وسط رغبة الوالد الذي طعن بالسن بنقل "امبراطوريته السرية" الى نجله... 
 
تدور القصة بين عامي 1945 و1955 وهي مبنية على كتاب يحمل الاسم نفسه لماريو بوزو. وينظر للفيلم على انه واحد من افضل افلام السينما في العالم واكثرها تأثيراً خصوصاً بالنسبة لأفلام الجريمة. واللافت انه تتم اختياره للحفظ في السجل الرسمي للأفلام الاميركية عام 1990. 
 
في ذلك الوقت احتل الفيلم الصدارة في الايرادات بين كل الاعمال التي سبقته وفاز بـ3 جوائز أوسكار عام 1972 هي افضل فيلم، افضل ممثل لمارلون براندو وافضل نص مقتبس. كما تم ترشيحه لـ7 جوئز اخرى بينهما لآل باتشينو وجايمس كان وروبرت دوفال لجائزة افضل ممثل مساعدة وترشيح لكوبولا كافضل مخرج. النجاح استمر لجزءين اخرين عامي 1974 و1976. كما حقق جوائز عدة في "الغولدن غلوب" وجوائز البافتا البريطانية وغيرها الكثير... 
 
شاهد التريلر: 

يمكن ايجاد الفيلم بسهولة في اي مكتبة للأفلام بنسخ رقمية عالية الجودة حيث تم اصداره وما زال يحقق نسبة عالية من المبيعات حول العالم. فما رأيكم بهذا الخيار؟