فيديو: جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في "Lila and Eve"

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في "Lila and Eve"

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في "Lila and Eve"

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في "Lila and Eve"

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في

جنيفر لوبيز وفيولا ديفيس تتعقبان القتلة في "Lila and Eve"

جنيفر لوبيز

جنيفر لوبيز

في إعلان الفيلم الجديد "Lila and Eve" نشاهد شخصية "ليلي" (التي تقوم بدورها الممثلة فيولا ديفيس)، وهى تتلقى خبر مقتل ولدها، وتحاول بعدها أن تتعامل مع هذه الحادثة المؤلمة عن طريق حضور عدد من الجلسات الجماعية الخاصة بالعلاج النفسي والتي تتضمن مجموعة من النساء جميعهن فقدن ابناءهن وهناك تقابل "إيفا" (والتي تقوم بدورها جينفر لوبيز)، وإيفا هي امرأة فقدت ابنتها.
 
خلال الإعلان نشاهد إحدى السيدات في جلسة العلاج النفسي وهي تقول: "نحن أمهات، عندما يتحقق أسوأ مخاوفنا (فقدان الابن)، نشعر أننا فشلنا، اذهبن ومارسن هواية ما حتى نستطيع أن نستمر في العيش"، بعد ذلك نشاهد إيفا وهي تسأل ليلي عما إذا كانت قد وجدت هواية ما يمكنها أن تمارسها وبعدها تعلق إيفا ساخرة: "ابنك يموت ويطلبون منك أن تجدين  هواية ما"، فترد عليها ليلي قائلة: "أنهم يحاولون المساعدة".
 
ليلي بدأت بالشعور بالعجز والإحباط بعد أن أخبرتها الشرطة أنه لا توجد دلائل تشير إلى قاتل ابنها ولذلك ستقوم بالاستماع إلى إيفا التي أخبرتها أنه عليها ان تبحث عن قاتل ابنها بنفسها وبعدها يبدأ الاثنان في البحث عن دلائل ليعرفا من الذي قتل ابن ليلي لينتقما منه.
 
فيلم "Lila and Eve" من إخراج تشارلز ستون الثالث (Charles Stone III)، شارك في بطولة هذا الفيلم شيا ويجام (Shea Whigham)، أمل أمين (Aml Ameen)، يولاندا روس (Yolonda Ross)، ويتني جوين (Whitney Goin)، رون كالدويل (Ron Caldwell)، وأخرين، وسيعرض الفيلم في دور العرض السينمائية في الولايات المتحدة في يوم 17 يوليو.