ديزنى تنفذ حكما بإعدام Tron

Tron

Tron

Tron

Tron

Tron

Tron

Tron

Tron

إن كنتم من عشاق الأفلام السينمائية التي تنتمي لفئة الخيال العلمي والمستندة لموجة الالعاب الالكترونية التي تجتاح عالم المراهقين والشباب اليوم وتحديدا لعبة Tron الشهيرة، فنأسف لأنكم ستصابون بخيبة الامل بالتأكيد!
 
إذ قررت شركة "ديزني" العالمية عدم صنع الجزء الثالث من فيلم Tron رغم تقارير سابقة تؤكد  بدء التصوير نهاية العام مع نجمي الفيلم أوليفيا وايلد وغاريت هيدلوند واخراج جوزيف كوزينسكي. 
 
وفي وقت لم تعط أسباب محددة وراء وقف الفيلم فإن شائعات تشير الى ان المنتجين ارادوا ضم النجم "الحصان الرابح" جاريد ليتو لفريق العمل لكن المحادثات فشلت فما كان منهم الا ان اتخذوا قرار وضع حد للمشروع. 
 
وفي وقت  سابق كانت اشارت معلومات الى ان الفيلم قد يصور في فانكوفر الكندية كما تم تداول معطيات عن اسم الجزء الجديد الذي قد يكون Tron: Ascencion. يذكر ان الجزءين السابقيين حققا مئات الملايين من الدولارات رغم انهما لم يشكلا "ضربة هائلة" بالنسبة لمعايير إيرادات السينما وقد قدم الجزء الثاني Legacy عام 2010.
 
فهل تعود "ديزني" لاحقا وتعدل عن قرارها ام ان نهاية Tron وصلت فعلا؟