أزمة لبرادلي كوبر في Aloha

برادلي كوب

برادلي كوب

مشهد من الوها

مشهد من الوها

برادي كوبر وايما ستون

برادي كوبر وايما ستون

برادلي كوب

برادلي كوب

قبيل اطلاق فيلمه الجديد Aloha، يواجه النجم العالمي الشهير برادلي كوبر أزمة مع سكان ولاية هاواي الأميركية حيث تم تصوير العمل.
 
شبكة الآسيويين الأميركيين هاجمت "القيمة الثقافية" التي يقدمها الفيلم واتهمته بأنه يلغي الاثنية الثقافية الموجودة في هاواي. 
 
الشبكة كتبت في بيان نشرته صحيفة "نيويورك بوست" الواسعة الانتشار ان "ذوي الأصول الأوروبية يشكلون 30% من سكان هاواي لكن عندما تشاهد الفيلم ستظن انهم يشكلون 99%!"، معتبرة ان في ذلك إقصاء متعمداً للسكان الأصليين.  
 
واضافت: "هذه اهانة للتنوع الثقافي في هاواي". 
 
الفيلم الكوميدي يروي قصة براين جيلكريست (برادلي كوبر) الذي يتم نفيه الى هاواي اثر فشله فى عملية عسكرية حساسة. وفيما يتم توظيفه لارساء نظام أسلحة في الجزيرة تتحول اهتماماته نحو قائدة الشرطة بهاوايا تلعب دورها إيما ستون. اما مخرج الفيلم فهو كاميرون كرو ومن المتوقع عرض الفيلم بدءاً من نهاية شهر مايو في الولايات المتحدة وبعدها حول العالم في الاسابيع المقبلة. 
 
حتى الان لا تعليق من فريق ونجوم الفيلم فهل يستمر الهجوم على Aloha؟ 
 
شاهد التريلر: