بالفيديو: ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان Spy

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

Spy ميليسا مكارثي على خطى جيمس بوند في إعلان

ستضطر ميليسا مكارثي، كما يظهر في إعلان فيلمها الجديد، إلى أن تحل محل جود لو وجيسون ستاثام بعدما اكتشفت عدوا خطير الهوية السرية لعملاء وكالة المخابرات المركزية الأميركية CIA.
 
الممثلة الكوميدية الشهيرة ميليسا مكارثي تتحول من "وصيفة للشرف/ إشبينة" كما في فيلمها Bridesmaids إلى جاسوسة محترفة في فيلمها الجديد. الفيلم من تأليف وإخراج بول فاي Paul Feig وهو مخرج فيلمي Bridesmaids، The Heat وتلعب مكارثي في هذا الفيلم دور سوزان كوبر التي تعمل في وظيفة مكتبية لدى المخابرات الأميركية والتي تتميز بقدرة تحليلية كبيرة مكنتها من وضع العديد من الخطط الناجحة لمهمات صعبة، وهي تحلم أن تكون عميلا ميدانيا في يوم من الأيام، وعندما يفشل زملاؤها في إحدى المهمات ويتعرض واحد من أهم العملاء لخطر الكشف من جانب الأعداء تتطوع "سوزان" للمهمة وتحاول الدخول إلى عالم المهربين الخطير.
 
الأمور تزداد تعقيدا بالنسبة لسوزان مع مرور الوقت فهي لا تستطيع ركوب الـ"سكوتر"، وتفقد أعصابها في إحدى المرات وتتشاجر مع أحد المارة ما قد يعرض هويتها السرية للكشف، والأسوأ من ذلك تقوم بالاتصال بأحد المشتبه بهم-وتلعب دورها روز بيرن-في القضية مخالفة بذلك تعليمات رؤسائها.
 
أحد المشاهد الطريفة في الفيلم والتي نادرا ما تكون في فيلم من أفلام المغامرة كان للممثل جود لو الذي أفسد المهمة في بداية الأمر بقتله رجل عن طريق الخطأ لأنه قام "بالعطس".
 
شارك في بطولة الفيلم جيسون ستاثام، بوبي كانافيل، مورينا باكارين، 50 سنت وأليسون جاني وغيرهم، والفيلم سيعرض في السنيما في 22 مايو.