" ذا انترفيو" يواجه المخاطر من حصن "اليوتيوب"

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

ذا انترفيو

قالت تقارير صحفية إن قرار شركة "جوجل" بعرض فيلم شركة سوني بيكتشرز "ذا انترفيو" المثير للجدل عبر موقعها "يوتيوب"، قد يساعد في الظهور كمنافس قوي لمواقع التنزيل المدفوع الأجر للملفات المصورة.
 
وقررت سوني طرح الفيلم على الإنترنت لتوسع نطاق توزيعه بعدما أثار عاصفة من الانتقادات والتهديدات مصدرها دولة كوريا الشمالية، وتراجعت الشركة عن قرارها السابق بوقف إصدار الفيلم بعدما تعرضت لانتقادات بأنها فرضت رقابة ذاتية.
 
وقال جيمس مكيوفي محلل شؤون المنصات الإلكترونية بشركة فوريستر ريسيرش هذه فرصة عظيمة أمام يوتيوب كي يظهر للعالم أنه يمكن استخدامه في إصدار المحتويات المهنية والمحتويات المدفوعة الأجر لأن غالبية الناس يعتقدون أن يوتيوب موقع للمحتويات المجانية، الرسالة موجهة في الواقع من يوتيوب إلى شركات الإنتاج الفني الأخرى ومفاداها: نحن أقوياء الآن وبمقدورنا فعل هذا. لسنا خائفين من الهجمات الالكترونية ولدينا جمهور كبير. 
 
ويأتي إصدار ذا انترفيو في وقت محوري لشركة جوجل لمحركات البحث على الانترنت، وحاول يوتيوب في السنوات القليلة الماضية إحياء صورته كمستودع للمقاطع الذاتية المصورة وخطى نحو المحتويات الأكثر احترافية لتوسيع أعماله، وأطلق الموقع الشهر الماضي خدمة يوتيوب ميوزيك كي التي توفر للمشتركين حرية الوصول المدفوع الأجر للمحتويات الموسيقية الأصلية الكاملة من دون إعلانات.