أفلام هوليوودية كان مصيرها.. التدمير!

The Interview

The Interview

The Great Dictator

The Great Dictator

Mae West

Mae West

It can't happen here

It can't happen here

All Quiet

All Quiet

لم يكن The Interview الفيلم الوحيد أخيراً الذي سقط ضحية للصراعات والتهديدات ضمن منظمة متشابكة من المصالح والخلافات الدولية وطبعا لن يكون الأخير.. فمن كوميديا شارلي شابين الى ميلودراما Mae West يعجّ تاريخ السينما بأفلام جدلية أخرجت من السينما او حتى دمّرت على مر تاريخ هذه الصناعة. 
 
The Great Dictator 1940
تحول فيلم تشارلي شابلين هذا لمادة للصراع والتجاذب حيث تم تشبيهه بشكل فاضح بالزعيم النازي ادولف هيتر. وتضمن ايضا مشاهد شبيهة بالدكتاتور الايطالي بنيتو موسوليني من الممثل جاك اوكي. وقد منع الفيلم بطبيعة الحال في ألمانيا اضافة لليابان، اسبانيا، البيرو والارجنتين وكذلك في مدينة شيكاغو الاميركية بسبب مخاوف من احتجاجات الجالية الالمانية الكبيرة هناك. 
 
It Can’t Happen Here 1936
استند هذا الفيلم الى الرواية الرائعة للمخرج سينكلار لويس (1935) عن عملية "فاشية" تستهدف الولايات المتحدة. وحين بدأت شركة MGM الانتاج بعد شراء الحقوق تم وقف المشروع بذريعة "عدم اغضاب الحكومات الفاشية" في الخارج. الكاتب لويس عبر عن غضبه حينها قائلا لـ"نيويورك تايمز": "لا يمكن ان يحصل هنا... لكن سأبدأ اظن انه قد يحصل!".
 
All Quiet on the Western Front 1930
يروي هذا الفيلم قصة جنود المان خلال الحرب العالمية الاولى وقد ربح بجائزة التميز بالانتاج من "الأوسكار" (ما يعادل اليوم جائزة افضل فيلم)، لكن رسالته ضد الحرب لم تمنعه من التعرض لحملات في المانيا حيث تم منعه من الصالات وأكثر من ذلك تم اطلاق عدد كبير من الفئرات في السينما التي كانت تعرضه لمهاجمة المشاهدين... وانضمت صالات في النمسا، بولندا، ايطاليا، فرنسا واستراليا الى المنع... 
 
The Day the Clown Cried 1972
لم يتم عرض هذا العمل أبداً وقد يكون اكثر فيلم نال نصيبا من الجدل والنقاش رغم ان من شاهده فعلاً لا يتعدون اصابع اليدين! جيري لويس لعب الدور الرئيسي فيه وكان يتحدث عن "مهرج clown" مسجون في معسكر نازي. لويس بنفسه قال انه حين شاهد العمل وجده محرجاً جداً معبرا عن سروره لعدم مشاهدته من قبل كثيرين في خطوة نادرة! 
 
Frankenstein 1931
لم يسلم فيلم الرعب الكلاسيكي هذا من مقصات الرقابة والانتقادات بسبب "اعتبار ان الجماهير قد تجده صاعقاً". وتم تعديل اجزاء عديدة في الولايات المتحدة ومنع في تشيكوسلوفاكيا (حينها)، ايطاليا، ايرلندا الشمالية والسويد. الجزء الثاني The Bride of Frankenstein الذي انتج عام 1935 منع في المجر وترينيجاد اضافة الى ولاية اوهايو الاميركية. 
 
We the Living 1942
هذه النسخة الايطالية من رواية اين راند تحدثت عن الحياة في روسيا السوفاياتية لكن العمل "دمر" من قبل حكومة موسوليني في روما. ومع ان الفيلم لم يكن متعلقاً بحكمه، فإن موسوليني امر بمنع الفيلم وفرض عقوبات على من يشاهده. احد المنتجين خبأ ارشيف الفيلم الذي عاد للواجهة بعد سنوات... وتم بثه في الولايات المتحدة في الثمانينيات.
 
She Done Him Wrong 1933
لم تكن الممثلة Mae West ضيفة جديدة على الرقابة منذ ان بدأت مسيرتها حيث اتهمت مرارا بخدش الحياء لا بل سجنت 10 ايام.. هذا الفيلم منع في استراليا والنمسا وفنلندا وتعرض لمقص الرقابة في الولايات المتحدة لكنه حول هذه الممثلة لنجمة عالمية...
 
Prizefighting Films 1910 to 1940
ومن الغريب ان تكون فئة كاملة من الافلام تعرضت للمصير الأسود حيث تم منع أفلام تصوير مبارايات المصارعة كلياً من 1910 حتى 1940 فهي أساساً تتحدث عن مواجهة بين مصارع اميركي – افريقي واخر اميركي ابيض من اجل حسم لقب الوزن الثقيل. وكنتيجة بدات الولايات والمدن الاميركية منع تصوير مباريات المصاعة المباشرة وبعد سنتين دخل الكونغرس الحلبة حيث صدر قرار يعتبر تصوير افلام عن هذا الموضوع غير قانوني!