ميسي بغداد يحصد 800 ألف مشاهدة

أفيش فيلم ميسى بغداد

أفيش فيلم ميسى بغداد

ميسى بغداد

ميسى بغداد

علي الزيداوي بطل الفيلم مع ميسى الحقيقى

علي الزيداوي بطل الفيلم مع ميسى الحقيقى

 الصبى حمودى بطل الفيلم

الصبى حمودى بطل الفيلم

بعد أيام قليلة من الإعلان عن ترشحه للمنافسة على جوائز الأوسكار ، بدأ الفيلم الوثائقى "ميسى بغداد" تحقيق الأرقام القياسية على موقع اليوتيوب، حيث شاهده حتى الآن أكثر من 800 ألف مشاهد، وهو رقم غير مسبوق فى تاريخ الأفلام الوثائقية العربية.
 
يذكر أن الفيلم للمخرج الكردي العراقي سهيم عمر خليفة، ويتناول قصة الصبي حمودي ذي الـ8 سنوات؛ الذي تركته ظروف الحرب في العراق يعيش بساق واحدة؛ ومثله مثل باقي الأطفال في القرية التي يعيش فيها كان يعشق كرة القدم؛ كما أنه من أشد المعجبين باللاعرب الارجنتيني ليونيل ميسي ويرتدي قميصه في معظم احداث الفيلم. وفي ليلة نهائي بطولة دوري ابطال اوروبا بين برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانكليزي يتعطل جهاز التلفزيوني لحمود والذي يسعى لاقناع والده بالسفر الى بغداد لاصلاحه قبل المباراة حيث تبدأ من هنا احداث اخرى. 
 
و سبق للفيلم أن حقق نجاحاً لافتاً أثناء عرضه في مهرجان السينما الدولي في مدينة لوفين البلجيكية، كما حظي بنجاح كبير عند المشاركة في مهرجان دبي الدولي السينمائي في ديسمبر من العام الماضي كما تم توجيه الدعوة للطفل علي الزيداوي  بطل الفيلم من نادب برشلونة لقضاء عطلة مع نجوم الفريق وفى مقدمتهم ليونيل ميسي، وقد أعلن رسميا عن ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار فرع الأفلام القصيرة.