الفيلم الهندي Bang Bang .. آكشن بوليوودي على الطريقة الهوليوودية!

المغرامرات تبدأ من أول الفيلم

المغرامرات تبدأ من أول الفيلم

آكشن على الطريقة الهولوودية

آكشن على الطريقة الهولوودية

Knight and day فيلم توم كروز

Knight and day فيلم توم كروز

Bang Bang

Bang Bang

هي – هلا الجريد
 
من الأفلام الهندية التي حققت مؤخراً نجاحاً باهراً في شباك التذاكر، وقد يصل إلى أن يكون الأكثر نجاحاً على الإطلاق في تاريخ بوليوود هو فيلم  " Bang Bang " للنجم  الموهوب هريتيك روشان، الذي يجمع بين موهبة التمثيل والرقص الذي لا يضاهيه أي نجم آخر في بوليوود وبمشاركة الجميلة كاترينا كيف التي شكّلت معه ثنائي جميل في هذا الفيلم.
 
وحتى وإن كانت قصة الفيلم فيها لمحات من فيلم توم كروز وكاميرون دياز "   Knight and Day"، إلا أن النسخة الهندية حملت في جعبتها الكثير من الدراما والحركة والرومانسية والأغاني والكوميديا لتتحقق المعادلة الكاملة لأفلام بوليوود بالوصفة التي يرغب بها كل عشّاق هذه الشاشة المتفرّدة.
 
يبدأ الفيلم بالضابط فيرن الذي يلقي القبض على المجرم عمر ظافر في لندن ولكن لفساد بداخل الجهاز يتمكن المجرم من الفرار وقتل الضابط النزيه، وبعدها نذهب إلى الهند في قرية نائية تعيش فيها  هارلين (كاترينا كيف) مع جدتها بعد أن فقدت والديها في حادث سير، عيشتها بسيطة فهي تعمل كموظفة استقبال في بنك ولا يوجد في حياتها أي حدث سوى الملل فهي تحلم بأن تسافر إلى أماكن كثيرة في العالم وأن يكون في عالمها شخص تحبه ويحبها ومع قلة حيلتها تلجأ إلى موقع إلكتروني للتعارف ويختارها شخص من هذا الموقع ليتم تحديد مكان للقاء دون معرفة شكله فقط الاسم فيكي!
 
في هذا الأثناء يكون راجفير ( ريتريك روشان ) في مغامرة عجيبة فهو مُطارد من أفراد العصابة التي تريد أن تستحوذ على الألماسة (كوهينور) التي أعلن عمر ظافر عن مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لمن يسرقها من برج لندن وهو بدوره سرقها ولكن العصابة عند اللقاء أرادو أخذها دون المكافأة وهو الأمر الذي دعا راجفير للهروب ولتلعب الصدف لعبتها عندما يلقى هارلين التي كانت تتنظر موعدها الغرامي فيكي، وعند دخول راجفير إلى المطعم تظنه فيكي وهو بدوره لا يصحح لها خطأها، ولتجد نفسها في مغامرة لا أول لها من آخر وكأن أحلامها قد أصبحت حقيقة عندما تصبح في يوم وليلة في الطرف الآخر من الهند بين يدي هذا اللص الغريب الأطوار.
 
الفيلم ممتع للغاية فهو يضم العديد من الأغاني والرقصات الجميلة، كما أن الأفلام الهندية من هذا النوع تعتبر نزهة جميلة في عطلة نهاية الأسبوع.
 
يشار إلى أن أجزاء من الفيلم جرى تصويرها في العاصمة الإماراتية أبوظبي واستمتعت بالمناظر الصحراوية التي كانت في غاية الروعة والجمال.