هيفاء المنصور: فيلم وجدة يُشبه بكل ما فيه المجتمع السعودي

غلاف الفيلم

غلاف الفيلم

هيفاء المنصور

هيفاء المنصور

 وجدة والدراجة الخضراء

وجدة والدراجة الخضراء

لقطة من الفيلم

لقطة من الفيلم

فيلم وجدة

فيلم وجدة

الطفلة وجدة

الطفلة وجدة

المخرجة-السعودية-هيفاء-المنصور-مع-الطفلة -وعد-محمد

المخرجة-السعودية-هيفاء-المنصور-مع-الطفلة -وعد-محمد

منذ فترة وجيزة أقامت شركة روتانا عرضاً خاصاً لفيلم "وجدة" في دبي. هذا الحفل الذي تزامن أيضا مع بدء عرض الفيلم في كل الصالات الخليجية وبعدها العربية، حضره عدد من أهل الصحافة والإعلام بالإضافة إلى كل من رئيس قطاع روتانا للتلفزيون الأستاذ تركي شبانه ومخرجة العمل السعودية هيفاء المنصور. وتم عقد مؤتمر صحافي اجاب خلاله كل من شبانه والمنصور على أسئلة الحاضرين حول عُمق الفيلم ورسائله الهادفة ومعالجته عددا من القضايا الاجتماعية السعودية بشكل يمس المشاهد خصوصا بعد النجاح المذهل الذي حققه الفيلم المرشح هذا العام لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبي. 
 
من جهتها أشارت المخرجة هيفاء المنصور إلى أن الفيلم يُشبه بكل ما فيه المجتمع السعودي الذي هو الحاضر الأكبر في "وجدة" خصوصا وأنه الفيلم السينمائي الأول الذي يصور كاملا في المملكة العربية السعودية. وأضافت أنها بصدد التحضير لمشاريع سينمائية مُقبلة مع شركة روتانا الداعم والمساند الأكبر لها إلي أن وصل الفيلم للمنافسة على الجوائز العالمية. جدير بالذكر أن فيلم "وجدة" يتم الآن عرضة في كافة دور السينما الخليجية على أن تتبعها دور السينما في الدول العربية كافة وذلك بعد أن عرض في قارات كثيرة كانت آخرها أميركا والقطب الشمالي وأيضا اليابان وبعد أن حصد عددا كبيرا من الجوائز في أكبر مهرجانات الأفلام العالمية.