"أوضة الفيران" فيلم مصري إماراتي منذ ثلاثة سنوات

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

من فيلم أوضة الفيران

 يعتبر مهرجان دبي السينمائي الدولي من أكثر المهرجانات جاذبية وتَرقبا حيث يُقدم أروع الأفلام ويستضيف ألمع النجوم. ومن يتابع المهرجان سيجد الروح الشبابية طاغية ضمن دورته العاشرة، والمنتظر انعقادها في الفترة من 6 إلى 14 ديسمبر وسط تنافس أعداد هائلة من الأفلام الروائية العالمية. كما يستضيف مهرجان دبي السينمائي الدولي العرض الأول للفيلم المصري الإماراتي المشترك ''أوضة الفيران'' يوم السبت ثاني أيام المهرجان وينافس هذا الفيلم في مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة.
 
فيلم أوضة الفيران من كتابة وإخراج ستة من السينمائيين الشباب هم أحمد مرسي، محمد الحديدي، محمد زيدان، ميّ زايد، نرمين سالم وهند بكر، شارك في أدوار البطولة حنان يوسف، زياد سالم، نهاد يحيى، كمال إسماعيل، نورا سعفان والطفلة ملك مجدي. ويشارك مخرجو وكتاب الفيلم الستة في حلقة نقاش يقيمها منتدى دبي السينمائي. وقد صرح القائمون عليه من قبل بأن مشاركة الفيلم في مهرجان كبير مثل مهرجان دبي السينمائي الدولي هو بالتأكيد شهادة إيجابية لصالح صُناعه. 
 
فيلم أوضة الفيران يتكون من ست شخصيات مختلفة تعيش في مدينة الإسكندرية تختلط مشاعرهم من دون أن يلتقي أحدهم بالآخر، عمرو يرغب في التعبير عن مشاعره الحقيقية لوالده قبل وفاته، موسى يقضي أيامه خائفاً من عبور الطريق ويرضى بالبقاء على إحدى جانبيه، بينما ينتاب داليا يوم زفافها القلق والخوف من مواجهة فكرة الزواج، وطفلة تسعى لاكتشاف عالم ألعاب جدتها، أما راوية فلا تتمكن من النوم ليلاً بعد وفاة زوجها لتكتشف حياة جديدة تنتظرها في الليل.
 
يشهد فيلم أوضة الفيران تعاوناً مصرياً إماراتياً من كافة الجوانب حيث شارك في إنتاج الفيلم ستوديو روفيز وأستوديو Fig Leaf، كما نال الفيلم دعماً من برنامج إنجاز لدعم الأفلام التابع لـمهرجان دبي السينمائي الدولي. وقد بدأ العمل على الفيلم منذ ثلاثة سنوات بكتابة 7 قصص منفصلة عن بعضها، كما تطوع معظم فريق العمل من أجل إنجاز الفيلم بمن فيهم من شاركوا في التمثيل ليصبح الناتج فيلماً مستقلاً بتكلفة بسيطة.