سيلينا غوميز تريد الاحتفاظ بخصوصيتها

Selena Gomez

Selena Gomez

تختبئى في حارسها الشخصي وتهرب من المصوريين

تختبئى في حارسها الشخصي وتهرب من المصوريين

وهي تختبيء من المصوريين

وهي تختبيء من المصوريين

أكدت سيلينا غوميز أنها ما زالت في سن صغيرة، وأنها تريد أن تعيش حياتها كما ينبغي، فيما يرى جمهورها ومحبوها أنها تكافح من أجل إيجاد توازن بين علاقاتها مع الاحتفاظ بخصوصيتها أيضا. وتحدثت نجمة Spring Breakers عن علاقتها السابقة مع نيك جوناس. واعترفت أنها لم تكن في دائرة الضوء لأنها كانت صغيرة جدا حينها. وفي حديثها مع مجلة The Observer قالت سيلينا إنها لا تخاف من عيش حياتها كما تريد، فقد كان لها صديق وهو نيك في سن الرابعة عشر والخامسة عشر، على الرغم من أنه لم يكن صديقا حقيقيا على حد قولها. ويبدو أن النجمة والمغنية ذات الـ20 عاما تعلمت الكثير من علاقتها الأولى فأصبحت الآن لا تخجل من الحب ولكنها تعلم أن هناك أموراَ يجب أن تبقى خاصة بها، خصوصا في علاقتها الثانية من النجم جاستن بيبر حيث تلاحقها الصحافة وتطاردها الشائعات دائما.