سيرينا ويليامس تحصد لقب رولان غاروس

وتتسلم الكأس من الفائزة السابقة بالبطولة الفرنسية ارانكستا سانشيز

وتتسلم الكأس من الفائزة السابقة بالبطولة الفرنسية ارانكستا سانشيز

ماريا شارابوفا ومرارة الهزيمة

ماريا شارابوفا ومرارة الهزيمة

سيرينا ويليامس وفرحة الانتصار

سيرينا ويليامس وفرحة الانتصار

إعداد: نبال الجندي فازت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى بلقب فردي السيدات في بطولة رولان غاروس الفرنسية لكرة المضرب. وكان فوزها على حساب الروسية ماريا شارابوفا الثانية 6-4 و6-4 في المباراة النهائية يوم السبت. واللقب هو الثاني لسيرينا في فرنسا المفتوحة بعد ان فازت به عام 2002، والسادس عشر في بطولات الغراند سلام، البطلة الأميركية حرمت الروسية من لقب ثاني على التوالي في رولان غاروس وخامس في البطولات الكبرى. ودنت سيرينا التي خاضت النهائي العشرين في البطولات الكبرى، من تحقيق انجاز الاميركيتين كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا اللتين حققت كل منهما 18 لقبا عالمياً، لكن الرقم القياسي احتفظت به الالمانية شتيفي غراف (22 لقبا). وهذا هو اللقب رقم 52 الذي حصدته سيرينا ويليامز في مسيرتها التي انطلقت عام 1995، وحققت فوزها الثالث عشر على التوالي على الروسية الحسناء في ساعة و46 دقيقة مقابل هزيمتين كانت آخرهما عام 2004. وباتت سيرينا اكبر اللاعبات سناً ممن تحرزن اللقب في رولان غاروس (31 عاما و247 يوما) منذ 1968، وكان عمرها 20 عاما حين توجت لأول مرة في البطولة الفرنسية على حساب شقيقتها الكبرى فينوس، التي هي بطلة في رياضة كرة المضرب أيضا. وهذا الفوز الغالي هو الحادي والثلاثون على التوالي لسيرينا والسادس والأربعون في رولان غاروس في مقابل 10 هزائم. وقد ردت الاعتبار لنفسها بعد أن خرجت العام الماضي مبكراً من الدور الأول، وقد دفعها هذا الخروج للعمل على تطوير مهاراتها بقسوة فحققت بعدها 74 فوزا مقابل 3 هزائم وأحرزت 11 لقبا في 14 دورة خاضتها، على رأسها ذهبية اولمبياد لندن 2012 وبطولة "فلاشينغ ميدوز" ثم الماسترز للسيدات، وعادت مصنفة أولى في العالم في شباط/فبراير الماضي. في المقابل، فقد منيت شارابوفا بخسارة كبيرة فهي فشلت أولا في الاحتفاظ باللقب ورفع رصيدها إلى 5 ألقاب كبيرة، وثانياً في أن تصبح خامس لاعبة تحتفظ بلقبها في رولان غاروس، وثالثا في المحافظة على المركز الثاني في التصنيف العالمي حيث ستتنازل عنه اعتبارا من الاثنين للبيلاروسية فيكتوريا ازارنكا التي بلغت نصف النهائي لأول مرة قبل أن تخرج على يد شارابوفا بالذات. وقد كان فوز سيرينا ويليامز مضاعفاً، حيث حصلت على اللقب الثمين بالإضافة إلى شيك بقيمة مليون دولار أميركي.