سيدة المكسيك الأولى وجاذبية خاصة بالفستان الأزرق

خلال الحدث

خلال الحدث

خلال الحدث

خلال الحدث

تستمع لخطاب زوجها

تستمع لخطاب زوجها

أنجليكا خلال الحدث

أنجليكا خلال الحدث

أنجليكا خلال الحدث

أنجليكا خلال الحدث

أنجليكا خلال الحدث

أنجليكا خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها خلال الحدث

إلى جانب زوجها بالفستان الأزرق.

إلى جانب زوجها بالفستان الأزرق.

خلال الحدث

خلال الحدث

إلى جانب زوجها بالفستان الأزرق.

إلى جانب زوجها بالفستان الأزرق.

خلال الحدث

خلال الحدث

ابتسامة ساحرة

ابتسامة ساحرة

ملكة الجمال السابقة والممثلة آنجيليكا ريفيرا التي أصبحت سيدة المكسيك الأولى، خطفت الأضواء أخيراً عندما شاركت إلى جانب زوجها إنريكي بينيا نييتو رئيس المكسيك بإحدى الفعاليات الانسانية التي أقامها الصليب الأحمر في العاصمة المكسيكية. في البداية، أخفت آنجيليكا جاذبيتها داخل المعطف الشتوي الأزرق، ثم سرعان ما أدهشت الجميع عندما نزعته لتظهر بالفستان الأزرق الضيق، وتؤكد أنها دائما مازالت إحدى بطلات المسلسلات المكسيكية. وظهرت بماكياج بسيط وشفاه ندية، فهي فعلا حسناء لا تحتاج إلى الكثير من الرتوشات، أما شعرها كان بتسريحته الطبيعية التي لا تفضل تغييرها. وسيدة المكسيك الأولى التي تخلت عن الفن، تعرف جيدا كيف تلعب دورها في الحياة السياسية التي اقتحمتها، وتحاول دائما أن تظهر أنها الزوجة المثالية والأم الصالحة لولدي زوجها اللذين أنجبهما من امرأة أخرى.