سيدة أمريكا الأولى توفق على مرافقة جندي إلى حفل راقص

وافقت السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما، على دعوة نائب عريف في سلاح البحرية الأميركية لتكون رفيقته إلى حفل راقص.

وقال آرون ليكس، إنه طلب من أوباما أن تكون رفيقته إلى حفل سلاح البحرية الراقص للعام 2012، فيما كانا معاً في واشنطن يجهزان هدايا الميلاد التي ستوزع على الأطفال المعوزين.

وأضاف "قالت نعم، هي ترغب بالذهاب معي".

وقالت تقارير إن ليكس ما زال ينتظر تأكيداً من البيت الأبيض بأن أوباما ستكون بالفعل رفيقته إلى الحفل الذي يقام في نوفمبر 2012.

وأوضح أنها تدقق مع زوجها للتأكد من أن جدول أعمالهما خال في ذلك الأسبوع، واعترف ليكس بأن خطوته كانت جريئة، لكنه أكد انه فعل ذلك تعبيراً عن شكره للسيدة الأولى على دعمها لعائلات العسكريين.