سيارة بورش هدية لـ ريهانا

بورش هدية ريهانا

بورش هدية ريهانا

بورش هدية ريهانا

بورش هدية ريهانا

بورش هدية ريهانا

بورش هدية ريهانا

  إذا كان العرب قد قالوا قديمًا إن "المصائب لا تأتي فرادى"، فإن نجوم هوليوود الآن يبتدعون بحياتهم مقولة جديدة تقول إن "الأغراض الفاخرة لا تأتي فرادى"، وهو ما ينطبق على الأيام الأخيرة في حياة النجمة ريهانا. فبعد القصر الفخم الذي الذي اشترته بمبلغ 12 مليون دولار في باسيفيك باليسايدز في ولاية كاليفورنيا، تلقت هدية فخمة من الشركة التي تدير أعمالها، وهي سيارة بورش يقدر ثمنها بما لا يقل عن 160 ألف دولار. وكانت مصادر إعلامية أمريكية قد أفادت أن شركة "روك نايشن" التي تدير أعمال ريهانا قامت بإهدائها سيارة "بورش 911 توربو إس" يقدر ثمنها بـ160 ألف دولار، مما أسعدها لدرجة أنها نشرت صورتها على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مذيلة بشكر خاص للشركة. كانت ريهانا قد اشترت قصرًا بقيمة 12 مليون دولار في باسيفيك باليسايدز، وصرّحت أنها من فرط سعادتها به تستيقظ كل صباح في الـ5:30 لتتأمل حياتها وتتساءل: "هل هذه حقًا حياتي؟"