هل فكرتم في العاصمة الأذربيجانية باكو؟

العاصمة الأذربيجانية باكو

العاصمة الأذربيجانية باكو

يعود تاريخ المدينة إلى القرن الخامس الميلادي

يعود تاريخ المدينة إلى القرن الخامس الميلادي

شوارع باكو

شوارع باكو

مزيج بين القديم والحديث

مزيج بين القديم والحديث

ثقافة أذربيجان مزيجا جذابا من الموسيقى الشعبية التقليدية والرقص

ثقافة أذربيجان مزيجا جذابا من الموسيقى الشعبية التقليدية والرقص

نقطة التقاء للعديد من الثقافات والحضارات

نقطة التقاء للعديد من الثقافات والحضارات

متحف من تصميم زها حديد

متحف من تصميم زها حديد

 
هل فكرتم يوماً برحلة إلى العاصمة الأذربيجانية الخلابة؟ 
 
إذا كانت الإجابة نعم، فحتماً هذا الموضوع سيرضيكم، فقد جمعنا لكم معلومات مستفيضة عن هذه المدينة التي تمتلك العدد من المقومات ما يجعلها في مصاف المدن الجميلة التي تستحق الزيارة.
 
تمتد باكو الواقعة في مقاطعة بيلجاه على طول الساحل الجنوبي لشبه جزيرة أبشيرون وتحاذي الساحل الأروع بيئيا لبحر قزوين، تشتهر منطقة بيلجاه بجوها الاستشفائي وهي مقر للعديد من المنتجعات الطبية والاستجمامية.
 
القرن الخامس ميلادي
 
ويعود تاريخ المدينة إلى القرن الخامس الميلادي وهي جسر بين الشرق والغرب فأصبحت نقطة التقاء للعديد من الثقافات والحضارات.
 
وتعتبر ثقافة أذربيجان مزيجا جذابا من الموسيقى الشعبية التقليدية والرقص، ثقافة عريقة من الأفلام والأعمال الأدبية وأسلوب عمارة أخاذ يمزج بين التأثيرات الشرقية والغربية.
 
مواقع تاريخية
 
وتضم المدينة الممرات العجيبة القديمة (إيشري شهر) التي تعتبر من مواقع التراث العالمي القديمة لليونسكو في أذربيجان التي تعود إلى القرن الثاني عشر وتضم نحو 50 نصبا تاريخيا ومعلما معماريا، بجانب الجادات البحرية الساحرة لخليج باكو، والبلدة القديمة، والمباني الحديثة، المتاحف، المسارح، الساحات، صالات الحفلات، المطاعم، مناطق التسوق والاستجمام، ومحطات المترو فتبدو المدينة و كأنها في مهرجان كبير.
 
تعد باكو مدينة نشطة وحيوية وتمثل وجهة مثالية في العطلات فهي تمتع بطقس لطيف مع إطلالات خلابة على جبال القوقاز كما يمكن الوصول لها في غضون ساعتين للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي.