لماذا قام الخليجيون بتنظيف شوارع النمسا ؟

الصورة المتداولة في تويتر

الصورة المتداولة في تويتر

الخليجين في النمسا

الخليجين في النمسا

منذ بداية الإجازة الصيفية تداول الكثيرون مقاطع فيديو وصور للسياح الخليجين بشكل عام والسعوديين بشكل خاص في دول العالم ولكن أكثر ما تم تداوله ونقده هو صور لهم في مدينة النمسا التي وجدت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب العبث الذي طال مرافقهم العامة.
 
حتى أطلق مجموعة من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وسم خاص يحمل إسم #خليجيون_ينظفون_شوارع_النمسا والتي وجدت ردود أفعال متفاوتة من الجميع مابين مؤيد لهذه الحملة ومعارض لها، وجاءت هذه الحملة بعد تذمر النمساويين من كثرة المخلفات التي يتركها البعض في المنتزهات التي يرتادونها، وهذا ما نقلته الكثير من الصور والفيديوهات المتداولة.
 
لتنتشر صور أخرى أيضا لبعض الأسر وأطفالهم وهم يقومون بحملة تنظيف واسعة في حدائق النمسا سعيا منهم لتحسين ما كان إذ عبر بعض من الاعلاميين المعروفين عن آرائهم قائلين : 
 
و قال الاعلامي عبدالله المديفر الإسلام دين يغرس فينا معنى"إماطة الأذى" عن الناس..
 
وهذه المبادرة وما شابهها فكرة جميلة."الأذى"أوسع مما نظن..
 
أما الكاتبة السعودية سكينه المشيخص فقالت  " بعد خراب مالطا "كان من البداية التزموا سلوك حضاري بدل التخريب الذي قاموا به 
 
وقال الكاتب عبدالله النعيمي مع تقديري لأصحاب المبادرة !لكن الأوربيين مش عاطفيين مثلنا، يعني ما بيغيرون فكرة راسخة بناء على مبادرة خجولة !
 
وقال الكاتب السعودي عبد الله الملحم يفقد الإنسان كرامته حين يمارس الرقي بضغوط وإملاءات الخوف من المجتمع المحيط به... !!