بالصور: هيروشيما.. حين تتحول المأساة لقبلة سياحية عالمية

 خدمات راقية

خدمات راقية

منتزه لتذكر الماساة

منتزه لتذكر الماساة

هيروشيما السياحية

هيروشيما السياحية

هيروشيما اليوم

هيروشيما اليوم

 معالم سياحية

معالم سياحية

متحف السلام

متحف السلام

القبة والقنبلة

القبة والقنبلة

قبة جينباكو

قبة جينباكو

الساعة التي توقفت

الساعة التي توقفت

يقال ان من الركام تخرج ارادة صنع اعظم الاشياء... وهذه الكلمات حولتها مدينة هيروشيما اليابانية لحقيقة ناصعة ومشرقة تستحق الاضاءة عليها. 
 
فرغم مرور سبعة عقود على إلقاء قنبلة نووية على المدينة في الحرب العالمية الثانية، إلا أن موقع انفجار القنبلة ما زال يجذب السياح والمتفرجين من حول العالم، إذ زار متحف هيروشيما التذكاري للسلام أكثر من 234 ألف زائر في العام الماضي.
 
سياحة الحزن
 
ويصف العديد من الأشخاص هيروشما على أنها موقع لـ "سياحة الحزن" أو "سياحة الحرب." ويقف غالبية الزوار غير قادرين على الكلام أمام قبة جيناكو، التي انفجرت القنبلة النووية الأميركية فوقها مباشرة في العام 1945، وأدرجت بين مواقع اليونيسكو للتراث العالمي في العام 1996.
 
وأطلقت هيروشيما هذا العام بحسب عمدة المدينة كازومي ماتسوي، 15 مشروعاً بكلفة 861 مليون دولار بهدف حفظ ذكريات الأشخاص الذين عايشوا انفجار القنبلة وزيادة قدرة المدينة على جذب واستيعاب السياح.
 
لكن في المدينة ايضاً معالم سياحية تجعلها بين الابرز في بلاد الشمس وقبلة للسياح في مختلف انحاء العالم.
 
قبة جيناكو: أدرجت هذه القبة بين مواقع اليونيسكو للتراث العالمي في العام 1996. وعندما ألقت الولايات المتحدة بالقنبلة النووية في 6 أغسطس 1945، انفجرت فوق هذا البناء ودمرته.
 
متحف هيروشيما التذكاري للسلام: تجاوزت أعداد زوار هذا المتحف الـ 234 ألف زائر في العام 2014، أي ضعف عدد زوار المتحف منذ ثلاثة أعوام.
 
إعادة إحياء المأساة: يأتي الزوار لمشاهدة قطع من الحطام المحروق، وسماع شهادات لأشخاص شهدوا على انفجار القنبلة، وظلال بشرية دائمة سببها الانفجار المتوهج للقنبلة.
 
تذكار الحرب: تُقام عدة فعاليات في الذكرى السنوية للانفجار أمام قبة القنبلة النووية في منتزه هيروشيما التذكاري للسلام.
 
القبة والقنبلة: صمم هذا البناء في العام 1915 من قبل مهندس معماري تشيكي، وكان يعتبر مقراً للترويج للصناعة في العام 1945. ولم تدمره القنبلة بشكل كامل لأن الإنفجار السريع والحرارة عزلت منطقة الانفجار من الهواء.
 
سحابة الفطر: وتعرض في متحف هيروشيما التذكاري للسلام صور لساحبة الفطر التي تكونت فوق المدينة عند انفجار القنبلة. كما توقفت الساعة، الموجودة اليوم في متحف هيروشيما التذكاري للسلام، في لحظة إلقاء القنبلة على هيروشيما.
 
كما تضج المدينة حاليا بالحياة بفعل البناء السريع والعصري والمعالم الحديثة التي حولتها لواحدة من افضل مدن اليابان حداثة وتطورا.