فعاليات ترفيهية وتثقيفية في مهرجان "صيف قطر2015"

فعاليات ترفيهية وتثقيفية في مهرجان

فعاليات ترفيهية وتثقيفية في مهرجان "صيف قطر2015"

مهرجان الصيف يأتي بعد إطلاق النسخة الأولى العام الماضي

مهرجان الصيف يأتي بعد إطلاق النسخة الأولى العام الماضي

عروض التسوق

عروض التسوق

عروض الفنادق

عروض الفنادق

دعوة إلى الاستمتاع والفرح والبهجة

دعوة إلى الاستمتاع والفرح والبهجة

العديد من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية

العديد من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية

شعار المهرجان

شعار المهرجان "لون حياتك"

المؤتمر الصحفي

المؤتمر الصحفي

ينطلق مهرجان "صيف قطر 2015"، تحت شعار "لون حياتك"، في 1 أغسطس، ويستمر حتى 31 أغسطس المقبل.
 
وكشفت الهيئة العامة للسياحة في قطر خلال مؤتمر صحافي مشترك عقد يوم أمس، أن المهرجان سوف يتضمن العديد من الفعاليات الترفيهية والتثقيفية التي تعمل على تحقيق خطة الهيئة لرفع نسبة السياح وجعل قطر واحدة من أهم وجهات السياحة العائلية في المنطقة. 
 
وصرح السيد راشد القريصي مدير قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة قالاً "إن الهيئة تعمل على النهوض بقطاع السياحة وتطويره، طبقا للاستراتيجية التي أطلقت في عام 2014 لإطلاق المهرجانات المتنوعة طوال العام خاصة في الأوقات التي تقل فيها نسبة السياح بهدف الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية مفضلة للعائلات من جميع دول المنطقة والسوق الخليجي خاصة، والذي يمثل حوالي 40 بالمائة من عدد زوار قطر، مع التركيز على أماكن الجذب السياحي والفعاليات الترفيهية التي تناسب العائلات بفضل مراعاة التقاليد والعادات والتراث المحلي"، مؤكدا أن الهيئة تستهدف الوصول إلى جذب 3 ملايين سائح مع نهاية عام 2015. 
 
وأضاف أن مهرجان الصيف يأتي بعد إطلاق النسخة الأولى العام الماضي ونجاحه في اجتذاب الجماهير العديدة سواء في المدينة الترفيهية التي اجتذبت وحدها ما يقرب من 100 ألف زائر خلال المهرجان الماضي، أو فعاليات الكورنيش وغيرها من الفعاليات مثل مرح التسوق، مرح العائلة، مرح المغامرة، مرح الانتعاش وذلك في مدن الدوحة والخور والوكرة، لافتا إلى أنه تم الاتفاق هذا العام مع العديد من الفنادق فئة 5و4 نجوم، إضافة إلى الشقق الفندقية لتقديم عروض ترويجية خلال فترة المهرجان. 
 
من جهتها، أوضحت السيدة مشاعل شهبيك مدير مشروع مهرجان صيف قطر أن مهرجان هذا العام يأتي تحت شعار "لون صيفك" والذي يعني عش الحياة بأنماطها المختلفة، فهو بمثابة دعوة إلى الاستمتاع والفرح والبهجة بما تقدمه هيئة السياحة في قطر للزائرين، موضحة أن مهرجان صيف هذا العام يتضمن أربع فعاليات أساسية هي المدينة الترفيهية التي تقام في مركز الدوحة للمعارض وتتضمن مجموعة من الألعاب المختلفة التي تناسب الأطفال من سن عام وحتى 15 سنة منها المهارية وألعاب الذكاء وألعاب الفيديو، والنطاطيات. 
 
وأضافت أن المدينة الترفيهية بها مسرح خاص للعروض الترفيهية، حيث يقدم عروضا يومية، ومع نهاية كل أسبوع يقدم عرضا من العروض العالمية.. ففي الأسبوع الأول يتم تقديم عرض "دورا"، وفي نهاية الأسبوع الثاني يقدم عرض "باربي"، وفي نهاية الأسبوع الثالث يعرض "ليزي تاون"، ثم في الأسبوع الرابع والأخير يقدم عرض "تيليتابيز الكرتوني"، إضافة إلى وجود منافذ التسوق ومنطقة المطاعم، فضلا عن المعرض التجاري المصغر. 
 
أما الفعالية الثانية في مهرجان صيف قطر 2015 الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة، فهي عروض الفنادق وتضم 26 فندقا ووحدة سكنية قدمت عروضها المختلفة بالتنسيق مع هيئة السياحة لجذب السياح، فيما تكون الفعالية الثالثة عن عروض التسوق ويشترك فيها مجموعة من المجمعات التجارية من خلال تقديم عروض تخفيضات مميزة وجوائز سحب أسبوعية يقدر مجموعها بحوالي مليوني ريال منها 4 سيارات بي إم دبليو، و4 سيارات ميني كوبر، فضلا عن تخصيص مناطق في المجمعات المشاركة للأطفال لتعلم فنون الرسم والتلوين. أما الفعالية الرابعة فهي العروض والفعاليات المباشرة، وفيها يتم استضافة أبرز النجوم العرب في مجالات الفن والغناء، وسيتم تخصيص يوم 29 أغسطس باسم "يوم الدوحة للكوميديا"، ويتم فيه استضافة مجموعة من نجوم الكوميديا في الخليج، على مسرح مركز قطر الوطني للمؤتمرات، فيما يتم استضافة مجموعة من أشهر نجوم ونجمات الغناء الخليجي والعربي في حفلتين الأولى في 21 أغسطس والثانية في 28 أغسطس في عروض مباشرة على مسرح مركز قطر الوطني للمؤتمرات. 
 
وردا على سؤال حول مصاحبة المهرجان لعروض من خطوط الطيران القطرية، قال السيد راشد القريصي "يوجد تنسيق كامل مع الخطوط القطرية، ولا توجد عروض محددة، ولكن تواجد الرحلات اليومية بين دول الخليج يجعل الأسعار مناسبة، وهناك تنافس في صالح الزائرين، مع استهداف ركاب الترانزيت أيضا الذين يمكنهم الاستمتاع بأوقاتهم في الدوحة". 
 
وحول إقامة فعاليات خارج الدوحة، قال "سوف تقام بالفعل فعاليات للمهرجان في مول الخور وفي الوكرة"، لافتا إلى أن الهيئة العامة للسياحة قامت بحملة ترويجية داخل السوق الخليجي، خاصة المملكة العربية السعودية والاتفاق مع منظمي الرحلات للوصول إلى أكبر عدد من السياح.