الرياض تحتل مراكز متميزة على القوائم العالمية

 من أهم المراكز المالية

من أهم المراكز المالية

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

العاصمة السعودية

العاصمة السعودية

الرياض

الرياض

تتميز الرّياض عاصمة المملكة العربية السّعودية بأنها من أكثر المدن السّعودية حيويةً من جميع جوانب الحياة، ولعل موقعها المتميز الذي يقع في وسط وقلب السّعودية، وتميزها الفريد بالمعاصرة، حيث كانت لها مكانتها في التّاريخ القديم والآن أصبحت عاصمة معاصرة ومتطورة لبلد منتج للنفط، جعل منها عاصمة قوية ومتنوعة من كافة جوانب الحياة، فهي العصب الرئيسي للسّعودية، وهذا ما أهلها لاحتلال مراكز متقدمة خلال الأشهر الأخيرة في القوائم العالمية المتميزة.
 
الرياض ثالثة في قائمة المدن الأكثر زيارة في الشرق الأوسط
حلت الرياض في المركز الثالث ضمن قائمة المدن المقصودة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مؤشر "ماستركارد" للمدن العالمية بمعدل 4.3 مليون مسافر، وبمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 18.0%، وجاءت الرياض أيضاً من بين أهم خمس مدن تغذي المنطقة بالمسافرين.
 
الرياض تحتل المركز 14 في قائمة أهم المراكز المالية العالمية
وفقاً لترتيب مؤشر المراكز المالية العالمية الصادر عن مجموعة "زد/ ين" الأخير، والذي يتم تحديثه كل ستة أشهر، ويعتمد على استجابات من خلال مسح عبر الإنترنت ويأخذ في اعتباره 5 عوامل رئيسية : بيئة الأعمال، التمويل، البنية التحتية، رأس المال البشري، والسمعة، جاءت مدينة الرياض في المرتبة الرابعة عشرة في الترتيب.
 
الرياض في المرتبة الـ44 عالمياً في أكثر المدن استدامة
حلّت مدينة الرياض في المرتبة الـ44 عالمياً وذلك في تقرير أكثر المدن استدامة في 2015 الذي أصدرته مؤسسة اركاديز ARCADIS الاستشارية المتخصصة في تصميم الأصول الطبيعية والمشيدة، وحصلت العاصمة السعودية على رصيد 42 نقطة في مؤشر السكان و40 نقطة على مؤشر البيئة و44 نقطة على مؤشر ربحية الاقتصاد. 
 
علماً بأن التقرير يقيس مستوى الاستدامة في المدن عبر ثلاثة مؤشرات فرعية، يقيس الأول منها تلبية احتياجات السكان، ويرصد الثاني جودة التعامل مع البيئة، ويسلط الثالث الضوء على النمو الاقتصادي، ويمنح التقرير لكل دولة رصيد عام بناء على حصيلة المؤشرات الثلاثة. 
 
الرياض تحتل المركز الثاني في عدد الصفقات العقارية على مستوى مناطق المملكة
أما على المستوى المحلي فقد أكد تقرير صادر عن مركز المعلومات في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، تنامي القطاع العقاري بشكل جيد في الرياض، حيث احتلت المركز الثاني في عدد الصفقات العقارية على مستوى مناطق المملكة، بعد مكة المكرمة بإجمالي صفقات بلغت 5.8 مليارات ريال، خلال شهر جمادى الآخرة، وتصدرت الرياض القائمة كأنشط المدن العقارية السعودية من حيث عدد الصفقات، سواء السكنية أو التجارية، بوصول عدد الصفقات إلى 5906 صفقة بارتفاع بنسبة 22%  مقارنة بشهر ربيع الثاني، كما اختيرت الرياض الأعلى في عدد صفقات العقار في المملكة، إذ بلغ عدد الصفقات السكنية فيها 5723 صفقة والتجارية 855 صفقة، وهو ما يعكس النشاط التجاري في المنطقة.