مهرجان "شباك" في لندن .. نافذة غربية على الثقافة العربية

مهرجان

مهرجان "شباك" في لندن .. نافذة غربية على الثقافة العربية

"شباك" المهرجان الوحيد للثقافة العربية المعاصرة

يعمل المهرجان على جلب ومزج الفنانين العرب مع جمهور لندن

يعمل المهرجان على جلب ومزج الفنانين العرب مع جمهور لندن

ستتحول لندن إلى وجهة عالمية تشهد وتساهم في إبراز ثراء وتعددية الثقافة العربية المعاصرة

ستتحول لندن إلى وجهة عالمية تشهد وتساهم في إبراز ثراء وتعددية الثقافة العربية المعاصرة

مزيج انتقائي من الفنانين

مزيج انتقائي من الفنانين

معارض فنية، وأمسيات موسيقية وأدبية، وعروض أفلام، ومسرحيات، وندوات ثقافية

معارض فنية، وأمسيات موسيقية وأدبية، وعروض أفلام، ومسرحيات، وندوات ثقافية

تستضيف العاصمة البريطانية  لندن مهرجان "شباك: نافذة على الثقافة العربية المعاصرة" في الفترة من 11 إلى 26 يوليو الجاري. 
 
ويضم المهرجان الذي يقام كل عامين في أماكن عدة بالعاصمة البريطانية لندن ويستمر لمدة 15 يوماً، معارض فنية، وأمسيات موسيقية وأدبية، وعروض أفلام، ومسرحيات، وندوات ثقافية وجلسات حوارية، بمشاركة فنانين من دول عربية، وفنانين عرب مقيمين في لندن. 
 
خلال فترة المهرجان ستتحول لندن إلى وجهة عالمية تشهد وتساهم في إبراز ثراء وتعددية الثقافة العربية المعاصرة. 
 
ويعتبر "شباك" المهرجان الوحيد للثقافة العربية المعاصرة الذي يقام على مستوى مدينة لندن. ويعمل المهرجان على جلب ومزج الفنانين العرب مع جمهور لندن والزوار من خلال مزيج انتقائي من الفنانين.
 
وهذه العام يدعم مهرجان أبوظبي وكجزء من مهمته لدعم الإبداع العربي، والإسهام في تحفيز الحوار والتفاهم بين الثقافات، بإقامة حفلين موسيقيين، بالتعاون مع مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية (AMAR)، كما يدعم المهرجان مشاركة المصمم الإماراتي خالد الشعفار بعمله التركيبي (الرحّال)، ضمن الأيام الـ10 المخصصة للفنون التشكيلية، بالتعاون مع حي دبي للتصميم (d3) من 16 إلى 27 الجاري.
 
يذكر أن المهرجان، الذي انطلق للمرة الأولى في يونيو عام 2011، بمبادرة من رئيس بلدية لندن، بوريس جونسون، أصبح حدثا دوريا يعقد كل سنتين، ويقدم أنشطة ثقافية في بعض أهم المجالات الفنية في لندن، يلقي الضوء على ثراء التعبير الفني العربي المعاصر وتعدديته وإبداعاته.