السعودية ترفع عدد مواقعها الأثرية العالمية إلى خمسة

منحوتات صخرية على أحد الجبال في جبة

منحوتات صخرية على أحد الجبال في جبة

منحوتات صخرية على أحد الجبال في جبة

منحوتات صخرية على أحد الجبال في جبة

نجحت الديبلوماسية السعودية في رفع أعداد مواقعها التراثية المسجلة على قائمة التراث العالمي إلى خمسة مواقع، وذلك عقب أن اعتمدت منظمة اليونيسكو تسجيل منطقتي جبة والشويمس التاريخيتين اللتين تتبعان منطقة حائل ضمن القائمة، وذلك حسب ما أعلنت عنه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
 
وقبلهما تمكنت الجهات المختصة في المملكة من إقناع المؤسسة الدولية بالملفات المقدمة لثلاثة مواقع تاريخية، وهي مدائن صالح، والدرعية التاريخية، وجدة التاريخية، والتي تم تسجيلها في وقت سابق ضمن قائمة التراث العالمي.
 
ويأتي النجاح السعودي في إضافة موقعي جبة والشويمس، بعد أكثر من ستة أشهر من انتهاء فريق علمي تابع لمنظمة "اليونيسكو" من مراحل التقييم النهائي، للتأكد من أن الموقعين جرى تأهيلهما ليكونا ضمن قائمة التراث العالمي، وتنطبق عليهما معايير اليونيسكو، ومنها أن يتجاوز عمر المعلم المراد تسجيله 100 عام، إضافة إلى عشرة معايير أخرى تتوافر في الملف.
 
وتشتهر جبة والشويمس باحتضانهما مواقع تشتمل على "رسومات ومنحوتات صخرية تصنف على أنها الأقدم في الجزيرة العربية، وتعود إلى حقبة تاريخية واحدة هي العصر الثمودي".