كبسولات جعلت التخييم ذكياً!

كبسولات جعلت التخييم ذكياً !

كبسولات جعلت التخييم ذكياً !

يمكن نقل الكبسولة بكل يسر بحيث تتيح للسائح أو المغامر التنقل في ربوع الطبيعة

يمكن نقل الكبسولة بكل يسر بحيث تتيح للسائح أو المغامر التنقل في ربوع الطبيعة

تبلغ مساحة الكبسولة 68 قدم مربع، ووزن 1500 كيلوغرام

تبلغ مساحة الكبسولة 68 قدم مربع، ووزن 1500 كيلوغرام

يمكن أيضاً استخدامها كمنازل متنقلة

يمكن أيضاً استخدامها كمنازل متنقلة

يمكن وضعها في الحدائق أو على أسطح المنازل

يمكن وضعها في الحدائق أو على أسطح المنازل

سريراً وحماماً مطبخاً صغيراً

سريراً وحماماً مطبخاً صغيراً

تضم الكبسولة التي تتميز بسقف سميك عازل يحمي من الحرارة والبرد

تضم الكبسولة التي تتميز بسقف سميك عازل يحمي من الحرارة والبرد

تعمل

تعمل "إيكو كبسول ECOCAPSULE" على الطاقة الشمسية والمائية والهوائية

لا يقتصر استخدام الكبسولات الذكية على التخييم فقط، بل يمكن وضعها في الحدائق أو على أسطح المنازل أيضاً والاستمتاع بالهواء الطلق داخل أجواء كما لو كانت أجواء فندقية جذابة.
 
كما أن هذه الكبسولات تسمح لمحبي المغامرات التخييم في أي مكان في العالم بأناقة وراحة تامة.
 
ويعمل الاختراع الجديد الصديق للبيئة "إيكو كبسول ECOCAPSULE" على الطاقة الشمسية والمائية والهوائية، في حين يمكن نقل الكبسولة بكل يسر بحيث تتيح للسائح أو المغامر التنقل في ربوع الطبيعة.
 
وتبلغ مساحة الكبسولة 68 قدم مربع، ووزن 1500 كيلوغرام، ويمكن نقلها بواسطة مقطورات النقل البحرية أو البرية. 
 
وتضم الكبسولة التي تتميز بسقف سميك عازل يحمي من الحرارة والبرد، سريراً وحماماً مطبخاً صغيراً وتوجد أيضاً قنوات خاصة تحتفظ بمياه المطر لاستخدامها حيث يكن أن تكون ملاذاً لفترة طويلة دون الحاجة للتقيد بمصادر الطاقة.
 
ويمكننا القول بأنها تشبه تلك التي تستخدم في أفلام الخيال العلمي ولكنها باتت حقيقة فعلية إذ تعمل بالطاقة الشمسية وبتوربينات هوائية. 
 
وتقول الشركة السلوفيكية "Nice Architects" المصنّعة للكبسولات أنها صممّت لمن يقضون أوقاتا طويلة في الطبيعة كالعلماء والمصورين والمخيمين والسياح المغامرين. 
 
ويمكن أيضاً استخدامها كمنازل متنقلة في الحالات الاستثنائية أو في الكوارث الطبيعية وما شابه.