السعوديون "مستهدفون" بعد احتلال المرتبة الأولى عالمياً في السياحة

ماليزيا

ماليزيا

 مصر

مصر

سعوديات في رحلة سياحية

سعوديات في رحلة سياحية

جانب من الحملة التي اطلقتها السياحة البريطانية

جانب من الحملة التي اطلقتها السياحة البريطانية

السياح السعوديين

السياح السعوديين

يزداد إنفاق السعوديين على السفر والسياحة عاماً بعد عام، حتى أصبحوا في المرتبة الأولى عالميًا، وهذا ما كشف عنه تقرير نُشر على موقع "ترافيلر ديلي" المتخصص في شؤون السياحة والسفر. 
 
وأكد التقرير أن السعوديين احتلوا المرتبة الأولى عالميا في الإنفاق على رحلات السفر والسياحة، حيث أن 4.5 مليون سائح سعودي ، ينفقون أكثر من 80 مليار ريال سنويا خلال رحلاتهم التي يجوبون فيها الأرض، ما جعلهم الأعلى إنفاقا على مستوى العالم.
 
وهذا ما جعل العديد من الدول تسعى إلى استهداف السائح السعودي بشكل خاص، ومنها: 
 
مصر 
يتوقع مركز المعلومات والأبحاث السعودية "ماس"، التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار، ارتفاع معدلات السياحة الوافدة إلى مصر من المملكة بنسبة 35%  خلال موسم الصيف من العام الجاري، كما توقعت غرفة السياحة المصرية زيادة عدد السياح السعوديين إلى 500 ألف سائح بنسبة زيادة قدرها 35%.
 
وأكد ذلك محمد غريب، رئيس اتحاد المرشدين السياحيين العرب، مؤكداً أن سوق السياحة السعودي، يعدّ مصدرًا آمنًا جدا للدخل بالنسبة للدول السياحية، كما يمثل موردا مهمًا للاقتصاد، وبخاصة بالنسبة إلى مصر، مشيراً إلى أن السائحين السعوديين تصدروا زوار مصر، بـ350 ألفا و109 سائحين، وذلك خلال عام 2014. 
 
كما كشفت الأرقام التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر، عن أن الحركة الوافدة من الدول العربية شهدت ارتفاعا كبيرا خلال العام الماضي، إذ بلغت 918 ألف سائح، وحققت المملكة المركز الأول في الأعداد السياحية الوافدة إلى مصر.
 
وأشار على غنيم، عضو اتحاد الغرف السياحية في مصر، أن السائح السعودي من أفضل الجنسيات السياحية للدولة لأنه يتسم بالإنفاق المرتفع، علاوة على طول مدة إقامته التي تتراوح بين 10 إلى 15 يوما، فضلا عن تكرار زيارته إلى مصر، والتي يتركز معظمها خاصة خلال موسم الصيف.
 
وأوضح الخبير الاقتصادي صلاح جودة، إن الدولة المصرية تستهدف السائح السعودي بشكل خاص، لأنه ينفق بمقدر ثلاثة أضعاف السائح الأجنبي في المأكل والمشرب، وكذلك الترفيه كما أنه معروف بطول مدة بقائه خلال جولته السياحية، وذلك بعكس السائح الأجنبي المعروف عنه السير على جدول زمني وحياتي صارم، يعمل من خلاله على إنفاق المال الذي ادخره على مدار عام كامل من عمله، كما يأتي إلى مصر مع مجموعات سياحية عبر شركات تسفير تقوم بإعداد جدول مسبق لطريقة قضاء العطلة السياحية.
 
بريطانيا
أطلقت هيئة السياحة البريطانية مؤخراً حملة "اكتشف بريطانيا"، بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية، في مول البحر الأحمر في مدينة جدة، لتعريف السعوديين المسافرين إلى بريطانيا بالمناطق والمدن والأرياف البريطانية، خصوصاً لندن ومانشستر وأدنبرة. 
 
وأوضحت المديرة الإقليمية لهيئة السياحة البريطانية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط سوماثي رامانثان، أن بريطانيا تستقبل كل عام 600 ألف زائر من منطقة مجلس التعاون الخليجي، وتشكل السعودية أسرع الأسواق الناشئة نمواً في عدد الزوار، إذ بلغت نسبة النمو في الأشهر الستة الأولى من العام الماضي 42 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الذي سبقه، الذي سجل 58 في المائة زيادة في نسبة الإنفاق.
 
ماليزيا
ارتفع عدد السياح القادمين من المملكة العربية السعودية إلى مملكة ماليزيا بشكل ملحوظ بنسبة بلغت 50,7  بالمائة مقارنة بعدد السياح السعوديين من العام الماضي. 
 
وأوضحت ذلك وزيرة السياحة الماليزية الدكتورة إنغ ين ين، وقالت إن ماليزيا تستقبل ملايين السياح على مدار العام من مختلف دول العالم ومن جنسيات مختلفة يستمتعون بمقومات السياحة الطبيعية الرائعة من غابات وشلالات وحدائق الزهور والحيوانات، وكذلك المقومات الأساسية من وسائط نقل منوعة ومريحة وفي متناول الجميع، وكذلك مراكز الإيواء من فنادق وشاليهات، وأجود أنواع المطاعم العالمية والمحلية، مشيرة إلى ارتفاع سياح المملكة العربية السعودية بنسبة 50.7 بالمائة، مؤكدة أن السياح الوافدين قد أنفقوا مبالغ باهظة ساهمت في زيادة الدخل القومي للبلاد بشكل عام. 
 
وبينت الدكتورة إنغ، أن عدة خطوات اتخذت لزيادة عدد السياح الأجانب الوافدين لماليزيا، تشمل تسهيل عملية الدخول وإلغاء تعبئة بطاقات الدخول بالنسبة للسعوديين وتكثيف اللوحات الإرشادية باللغة العربية وتوعية سائقي التاكسي للتعامل الجيد مع السياح وتوفير كافة المعلومات والخدمات لهم إلى جانب إدخال بطاقة الامتياز السياحية التي تقدم تخفيضات من 5 إلى 20 بالمائة في مجمعات التسوق الواقعة على شارع العرب بوكيت بينتانغ.