النخلة الذكية.. إنترنت مجاني للجميع في حدائق دبي

النخلة الذكية .. إنترنت مجاني للجميع في حدائق دبي

النخلة الذكية .. إنترنت مجاني للجميع في حدائق دبي

أكبر مشروع في منطقة الشرق الأوسط

أكبر مشروع في منطقة الشرق الأوسط

تعاون بين بلدية دبي وشركة دو للاتصالات وشركة

تعاون بين بلدية دبي وشركة دو للاتصالات وشركة "دي آي ديا" للإعلام

في إطار خطة حكومة دبي لتحويل الإمارة إلى المدينة الذكية الأولى في العالم،

في إطار خطة حكومة دبي لتحويل الإمارة إلى المدينة الذكية الأولى في العالم،

في إطار خطة حكومة دبي لتحويل الإمارة إلى المدينة الذكية الأولى في العالم، قامت بلدية دبي أمس الأول بتدشين "مشروع النخلة الذكية" التي تزود جمهور الحدائق بخدمة الإنترنت المجاني.
 
وتوزعت "النخلة الذكية" في حدائق زعبيل والممزر والخور ومشرف، لتزود مرتادي الحدائق بخدمة الإنترنت المجاني العالي السرعة.
 
كما ستمّكن الـ52 نخلة كافة الزوار من شحن الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر، كما تتيح لهم أيضاً خاصية تحميل الأفلام والبرامج وإجراء المحادثات الإلكترونية عبر الاتصال مع الشبكة العالمية ومن دون أي تكلفة.
 
والفكرة الأساسية من "النخلة الذكية" الذي يعد أكبر مشروع في منطقة الشرق الأوسط، إيجاد مواقع في الحدائق العامة يستطيع الجمهور فيها الحصول على خدمة "واي فاي" عبر الجهاز المصمم شكل نخلة لربط الماضي بالحاضر، على اعتبار أن هذه الشجرة ترمز للتراث والتاريخ والخير في رسالة إنسانية للجميع وهو ربط الماضي بالحاضر حتى لو في شكل حديث.
 
وتشمل الخدمات التي تقدمها البلدية عبر النخلات الذكية الـ52، خدمة الواي فاي أو الاتصال اللاسلكي للهواتف الذكية أو أجهزة الكومبيوتر اللوحية، على مدى دائرة نصف قطرها 53 متراً، وبسعة الربط مع 50 شخصاً في الوقت نفسه، إضافة إلى أن كل نخلة مزودة بـ12 مخرجاً لشحن الهواتف النقالة باختلاف أنواعها الحديثة.
 
كذلك زودت النخلة الذكية بوسائل راحة خاصة من المقاعد والمناضد التي تسهل على الجميع التعامل مع التكنولوجيا الحديثة بهدوء ورقي، كما أنها مزودة أيضاً بشاشة كبيرة تمكن الجمهور من معرفة كل ما يتعلق بإمارة دبي وأهم معالمها وكيفية الوصول إلى المتنزهات والأسواق والأماكن الترفيهية والسياحية.
 
كما تزود النخلة الذكية مرتادي الحدائق بإحداثيات حالة الطقس وكل هذا عن طريق اللمس من دون أي عناء للمستخدم.
 
ودعمت البلدية النخلة الذكية بكاميرات لخدمة الجمهور بحيث يمكن التعرف إلى احتياجات الزوار وأماكن تجمعهم، وبالتالي العمل على توجيههم إلى الأماكن الأخرى، وكذلك شرح لكل الأنشطة والنشرات التوعوية التي تنظمها البلدية في الحديقة عن طريق سماعات موجودة في كل نخلة.
 
إضافة إلى ما سبق، توجد في كل نخلة شاشتان لعرض الأفلام الوثائقية عن البلدية والحملات الترويجية لها، فضلاً عن عرض بعض الدعايات التي تخدم الحركة الاقتصادية في الإمارة، والإعلانات عن بعض المنتجات الوطنية.
 
يذكر أن العمل في هذا المشروع استغرق 10 أشهر متواصلة، وهو تعاون بين بلدية دبي وشركة دو للاتصالات وشركة "دي آي ديا" للإعلام.
 
تعرف على اجمل حدائق دبي