إطلاق "مهرجان الشعوب" الأول بمشاركة 25 جالية

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

من مهرجانات الهيئة السابقة

مدينة الجبيل

مدينة الجبيل

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية للجبيل وينبع

جبيل

جبيل

بهدف تجسيد روح التواصل والانفتاح على الثقافات العالمية والاطلاع على حضاراتها العريقة، ينطلق "مهرجان الشعوب" في نسخته الأولى بمدينة الجبيل، بمشاركة 25 جالية.
 
تقيم المهرجان الهيئة الملكية بالجبيل، وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان خالد بن عذال الشمري، أن الهيئة الملكية بالجبيل حرصت على إقامة المهرجان نظير ما تتميز به مدينة الجبيل الصناعية من احتضانها لعديد من الشعوب والجاليات العربية والأجنبية، ما سيساهم في تعزيز مكانتها الصناعية، وجاذبيتها للاستثمار، وتحقيق الرؤى والأهداف السامية. 
 
ويهدف المهرجان الذي يقام لمدة خمسة أيام خلال الفترة من 9-13 أبريل الجاري، في الواجهة البحرية للفناتير، إلى تجسيد روح التواصل والانفتاح على الثقافات العالمية والاطلاع على حضاراتها العريقة، إضافة إلى تعزيز لغة الحوار والتخاطب بين أتباع الأديان والثقافات الأخرى لتحقيق الأهداف النبيلة، كما يهدف إلى التسويق السياحي والترفيهي لسكان وضيوف مدينة الجبيل الصناعية، بمشاركة 25 جالية سيقدمون عددا من ثقافات بلدانهم وحضاراتهم العريقة.
 
ويضم المهرجان ثمانية أركان متنوعة ومتعددة، ومخاطبة لكل الحواس، إضافة إلى الفعالية الأساسية وهي القرية العالمية، وجناح المأكولات العالمية، وعروض الفلكلور الشعبي، وكرنفال الشعوب وجلسات الحوار اليومية التي يقدمها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، وكذلك فعاليات المسرح والسحوبات اليومية. 
 
يحتوي المهرجان على عدد من القرى الرئيسة ومنها القرية العالمية التي تجمع ثقافات العالم، وتقدم حضاراتهم المختلفة، ليخرج الزائر بتجارب جديدة وخبرات مضيئة، ومقهى الشعوب، حيث الحوار الذي يسوده الرقي وتعميق قيمة التسامح وتقبل آراء الآخرين، وكذلك جناح المأكولات العالمية، حيث سيجد فيها الزائر المأكولات العالمية على مختلف أنواعها وألوانها، ليتذوق ويستمتع بألذ وأشهى الأطعمة المتنوعة والجميلة، إلى جانب قرية "أزميل" التراثية التي تفتح نوافذ المعرفة على الماضي للعيش مع روح الأجداد وصوت التراث الأصيل. 
 
وسيضم المهرجان كذلك قرية الطفل الترفيهية لتنمية مهارات الأطفال وتطوير قدراتهم المختلفة عبر فعاليات وأنشطة جذابة في جو مثير بالترفيه والإبداع، وقرية الهوية الوطنية التي تعمل على ترسيخ الهوية الوطنية لدى المجتمع لحفظ وحماية مكوناتها باعتبارها مصدر الفخر والعز، وقرية المعرفة وفيها تشرع نوافذ المعرفة على المستقبل ليجد الزائر المعلومة بطريقة ممتعة ومؤثرة، ومواكبة تغيرات الحاضر لخدمة مستقبل الفرد والمجتمع والوطن، ومعرض أسماء الله الحسنى في جو مفعم بالروحانية، وعبر تقنيات العرض الحديثة، وسيتعرف الزائر على عظمة الخالق وسيزداد تعظيماً له.
 
كما ينظم المهرجان العديد من المسابقات التي تهم جميع شرائح المجتمع، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من المسابقات الجماهيرية ومنها (أجمل سيلفي، وأجمل سناب، والتايم لابس، ومسابقة حضارة الشعوب ورسم تشكيلي).
 
يُذكر بأن المهرجان سيتم تشغيله على فترتين صباحية ومسائية، حيث ستكون الفترة الصباحية من 8.30 صباحاً وحتى 11.30 صباحاً (يوم السبت فقط)، فيما ستكون الفترة الثانية من الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساء في كافة الأيام للعائلات.