3 مدن أوروبية تتجه لها بوصلة السياحة عام 2015

باريس

باريس

لندن

لندن

ميلانو

ميلانو

تزخر القارة الأوروبية بكل المقومات السياحية ابتداءً من طبيعتها الفريدة الخلابّة التي تجمع المساحات الخضراء الواسعة والجبال الثلجية والشواطئ الرائعة، وكل هذا بمسافة ساعات أو دقائق فيما بينها بشبكة القطارات الأروع في العالم.
 
كما تجتمع في أوروبا المذاقات الشهية والتسوق الراقي و المعارض الفنية المميزة أو حتى دوريات كرة القدم الأشهر في العالم، هذه هي أوروبا بكل أشكالها وألوانها.
 
وهذا العام تتجه بوصلة السياحة إلى 5 مدن فيها تمتلك مقومات رائعة تخولها لان تكون كل واحده نجمة في عالم السياحة لعام 2015.
 
باريس، فرنسا
 
لم تفشل باريس يوماً في أن تحرز المراكز الأول في الترتيب العالمي لافضل الوجهات السياحية والأكثر زيارة بين بقية المدن.
 
وتزخر العاصمة الفرنسية بالمعالم الشهيرة والمتاحف وهذا العام سيكون استثنائياً مع الفعاليات المقامة مثل معرض الرسام الإسباني " Velázquez"، في " Grand Palais"، ابتداءً من يوم 25 مارس الجاري.
 
كما يقام معرض الرسام النمساوي Gustav Klimt، في الـ" Pinacothèque"، إلى جانب افتتاح متحف بيكاسو.
 
لندن، بريطانيا
 
تزخر مدينة لندن بأبرز المعالم السياحية التي تجعل من العاصمة البريطانية مقصد لسياح من كل انحاء العالم، كا أنها جنّة لعشاق التسوق فهي تضم كل صيحات الموضة في مكان واحد مثل هارودز أو سلفريدجز أو غيرها من المتاجر متعددة الطوابق أو حتى شوارق التسوق الراقية مثل بوند ستريت و أكسفورد ستريت وغيرها الكثير.
 
كما يمكن الاستمتاع بالمرور على الممشى الزجاجي في "برج الجسر TOWER BRIDGE"، الذي تم الكشف عنه مؤخراً ليتيح فرصة مشاهدة معالم لندن الأيقونية مثل الحافلات الحمراء ذات الطابقين والقوارب والمشاة من الأعلى.
 
ميلانو، إيطاليا
 
ميلانو هي المكان في عام 2015 بسبب استضافتها للمعرض الشهير "إكسبو 2015"، الذي يقام في الفترة ما بين 1 مايو و31 أكتوبر 2015، تحت شعار "تغذية الكوكب والطاقة لأجل الحياة" حيث يستمر هذا الحدث الفريد على مدى 6 شهور. 
 
وكل الدول المشاركة تركز في أقسامها على شعار "اكسبو ميلانو 2015" الذى يركز على محاربة الجوع ومكافحة سوء التغذية حول العالم عبر تنمية مستدامة وصحية وتعاون عالمي وتكنولوجيا جديدة، وتشجيع تطوير الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بالغذاء حول العالم، كذلك الابتكار في مجال البحوث والتقنية والممارسات التجارية المثالية لتوفير الغذاء وتحسين القيمة الغذائية وحفظ الغذاء وتوزيعه بشكل آمن وسليم. 
 
ويشارك في هذا المعرض ما يقارب 148 دولة ومنظمة، من المتوقع حضور أكثر من 20 مليون زائر، وكذلك مشاركة مليار شخص من خلال شبكات التواصل الإجتماعي.