3 فنادق عالمية ذات شهرة أدبيّة

فندق ريتز Ritz– باريس

فندق ريتز Ritz– باريس

ارنست هيمنجواى، كتب روايته

ارنست هيمنجواى، كتب روايته"الشمس تشرق أيضا"

فندق كادوجان Cadogan – لندن

فندق كادوجان Cadogan – لندن

الفندق كان مسرحا لعملية القبض على أوسكار وايلد

الفندق كان مسرحا لعملية القبض على أوسكار وايلد

فندق بيرا بالاس Pera Palace – إسطنبول

فندق بيرا بالاس Pera Palace – إسطنبول

شهد أحداث راوية أغاثا كريستي البوليسية

شهد أحداث راوية أغاثا كريستي البوليسية "جريمة في قطار الشرق السريع"

 تحفة فرنسية تركية

تحفة فرنسية تركية

نالت بعض الفنادق العالمية شهرتها الأدبية إما لإقامة أحد عمالقة الأدب فيها، أو لأنها كانت جزءاً من أحداث رواية مشهورة.
 
وهذا ما سنسلط عليه الضوء عليه في موضوعنا لـ3 فنادق عالمية حظيت بشهرة أدبية:
 
فندق ريتز Ritz– باريس
 
تأسس الفندق في عام 1898، ويقع على ميدان فاندوم الشهير في العاصمة الفرنسية باريس. 
وقد كتب ارنست هيمنجواى، الذي عاش في الفندق لعدة سنوات روايته في عام 1926 بعنوان "الشمس تشرق أيضا".
والمفارقة تأتي عندما نعلم أن هذا الفندق قد صمم وشيد في الأساس كنصب تذكاري لجيوش الملك لويس الرابع عشر في 1702، وهو يعتبر اليوم بمثابة تحفة كلاسيكية في عالم الفنادق. 
 
 
فندق كادوجان Cadogan – لندن
 
اشتهر الفندق لأن الكاتب الإيرلندي الساخر أوسكار وايلد، كان كثير التردد عليه في حين أن الفندق كان مسرحاً لعملية القبض عليه في عام 1895، ومنه نقل إلى السجن.
وفي وقت لاحق سميت إحدى الغرف باسمه تكريماً له.
ويتميز الفندق العريق بالطابع الإدواردي الريفي الفخم.
 
فندق بيرا بالاس Pera Palace – إسطنبول
 
يعتبر بيرا بالاس تحفة فرنسية تركية، وهو الفندق الذي شهد أحداث راوية أغاثا كريستي في أحد اجمل رواياتها البوليسية "جريمة في قطار الشرق السريع".
يقع الفندق في منطقة بيرا الرائعة ذات العمارة القديمة المتناغمة بين الشرق والغرب.