أجمل 5 وجهات عالمية للتمتع بشمس الشتاء

دبي – الإمارات العربية المتحدة

دبي – الإمارات العربية المتحدة

سيدني – أستراليا

سيدني – أستراليا

مراكش – المغرب

مراكش – المغرب

كيب تاون – جنوب أفريقيا

كيب تاون – جنوب أفريقيا

لوس أنجلوس – الولايات المتحدة الأمريكية

لوس أنجلوس – الولايات المتحدة الأمريكية

يهيمّن الطقس البارد العديد من المدن العالمية وتكون سماء هذه المدن ملبدة بالغيوم في معظم أيام فصل الشتاء، إلا أن هناك مدن يكون فيها الطقس دافئاً في هذا الوقت.
 
وللاستمتاع برحلة شتوية بطقس معتدل تشرق فيها أشعة الشمس للتنعم بها واللجوء إلى الشواطئ الخلابة لتجديد النشاط والطاقة، اخترنا لكم 5 من أهم الوجهات العالمية التي تزخر بالعديد من الأنشطة والفعاليات بالإضافة إلى وجود العديد من المنتجعات الراقية التي تتيح أقصى درجات التمتع بشمس الشتاء الناعمة.
 
دبي – الإمارات العربية المتحدة
 
هي المقصد الأول بلا منازع لسكان المنطقة، كما أنها تجتذب السياح من كل أنحاء العالم للتمتع بأجوائها الفريدة وأماكنها الراقية حيث أن موسم دبي السياحي يبدأ مع فصل الشتاء والمهرجانات والفعاليات والأنشطة الرياضية والترفيهية.
 
سيدني – أستراليا
 
هي خيار مميز لكل من من يبحث عن الدفء في هذا الوقت من العام ولمحبي قضاء امتع الاوقات مع اشعة الشمس الدافئة والمناخ الجميل بالإضافة الى الكرنفالات والمهرجانات والاستعراضات الجميلة والمرح وتنظيم الرحلات البحرية.
 
مراكش – المغرب
 
تعتبر "المدينة الحمراء" كما يطلق عليها ثالث أكبر مدينة في المغرب وتستقطب مراكش السياح من كل أنحاء العالم منهم من يستكشفها لأول مرة، نظرا لسمعتها السياحية الكبيرة ومناخها الشتوي المعتدل.
والمدينة التي لا تنام تضم ساحة الفنا التي تعتبر قلب مراكش النابض، وتأخذ مراكش مكانتها من موقعها الجغرافي وسط المغرب، وعمقها التاريخي، فقد تأسست مطلع القرن الحادي عشر الميلادي، وكانت عاصمة لدولة المرابطين، ثاني الدول الإسلامية التي قامت في المغرب.
 
كيب تاون – جنوب أفريقيا
 
هي ثالث أكبر مدن جنوب أفريقيا من حيث عدد السكان، وعاصمة مقاطعة كيب الغربية، والعاصمة التشريعية لجنوب أفريقيا، وتتميز بموقع جغرافي استثنائي بين مجموعة من المناظر الطبيعية الساحلية وبجوار جبل الطاولة الذي يرتفع إلى 1000 متر فوق سطح البحر ويتكون من جروف صخرية تطل على خليج المدينة.
 
لوس أنجلوس – الولايات المتحدة الأمريكية
 
أكبر مدينة في منطقة جنوب غرب ولاية كاليفورنيا وثاني أكبر مدن أمريكا على الإطلاق، فضلاً عن كونها من أهم مدن العالم في مجال التجارة والثقافة والتكنولوجيا. 
وتشتهرلوس أنجلوس بـ"هوليوود" موطن الأفلام والدراما، بالإضافة إلى شواطئها الجميلة في حين تنتشر المعالم السياحية والمتاحف والمتاجر في كل أنحاء المدينة.