تطوير 6 مواقع سياحية بالسعودية بقيمة 15 مليون ريال

مخيمات عروق بني معارض

مخيمات عروق بني معارض

مرقب جبل منيخ بالمجمعة

مرقب جبل منيخ بالمجمعة

قرية الشنانة التراثية بالرس

قرية الشنانة التراثية بالرس

عين سمحه

عين سمحه

شاطئ الفقوة بجازان

شاطئ الفقوة بجازان

شاطيء جبل القنع

شاطيء جبل القنع

الهيئة العامة للسياحة واﻷثار

الهيئة العامة للسياحة واﻷثار

تبذل الهيئة العامة للسياحة والآثار في السعودية جهوداً كبيرة في سبيل دعم السياحة الوطنية، من خلال تنمية القطاع السياحي بكل ما يتضمنه من بنى تحتية وموارد مالية وتمويل وقوى بشرية، وأيضاً تطوير وتهيئة المواقع السياحية لتنفيذ الحد الأدنى من المرافق والخدمات التي تثري زيارة السائح وبعض المنشآت الضرورية حسب احتياج كل موقع ضمن رؤية تطوير مرحلية شاملة تتضمن نواة التطوير.
 
في إطار ذلك نفذت الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة في إدارة تطوير المواقع السياحية ستة مشاريع في عدد من مناطق المملكة، ضمن برنامج تهيئة المواقع السياحية خلال عام 2014م، بتكلفة إجمالية تجاوزت 15 مليون ريال.
 
المواقع السياحية المطورة: 
عين سمحة
نفذت الهيئة مشروع تهيئة عين سمحة في الخرج بمنطقة الرياض، وتقع في الجنوب الغربي من السيح، وتبعد عنه بنحو عشرة كيلومترات، وتكلف المشروع 2.5 مليون ريال، حيث تم ترميم قرية تراثية ومظلات ومنصتين مشاهدة وممرات المشاة، فيما يقوم فرع الهيئة بمنطقة الرياض بتشغيل وصيانة الموقع، بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي.
 
جبل منيخ
وفي منطقة الرياض أيضاً تم تهيئة جبل منيخ في المجمعة، الجبل مطل على مدينة المجمعة من الجهة الغربية، وعلى هذا الجبل تقع قلعة منيخ التاريخية، ويطل الموقع على البلدة القديمة ووسط محافظة المجمعة، وتضمن المشروع تنفيذ جلسات وممرات مشاة ومطعم تراثي وساحات بقيمة تقارب 874 ألف ريال، فيما يقوم فرع الهيئة بمنطقة الرياض بتشغيل وصيانة الموقع، بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي.
 
شاطئ الفقوة
وتكلف مشروع تهيئة شاطئ الفقوة في جازان 2.5 مليون ريال، ويتضمن عدد 13 وحدة إيواء سياحية متنوعة بالطابع التراثي لمنطقة جازان ومركز استقبال للزوار ومطعم مطل على البحر ومنصتين مشاهدة تتضمن مقهى وجسر معلق يربط بينهما وممرات مشاة خارجية ومنطقة لألعاب الأطفال، ويقوم مجلس التنمية السياحي بمنطقة جازان بالتشغيل والصيانة بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي لهذا الموقع، حيث يعتبر شاطئ الفقوة من المناطق الجميلة التي يرتادها سكان الجزيرة من وقت لآخر خاصة لصيد الأسماك بالشباك والتمتع بمناظره الخلابة، كما تتميز سواحل جزائر فرسان بغناها بمصائد اللؤلؤ ومصائد الأسماك، وتتنوع فيها الحياة المرجانية والأحياء المائية من رخويات وقواقع.
 
القرية الشعبية في الشنانة
مشروع تهيئة القرية الشعبية في الشنانة بمحافظة الرس بمنطقة القصيم هو عبارة عن سوق شعبي يتكامل مع الطابع الأثري والتراثي للمكان، وكذلك بوابة تبين هوية الموقع وأهميته، ويقع المشروع في المنطقة المحيطة ببرج الشنانة الذي يصل ارتفاعه إلى 45 مترا، ويعرف بمرقب الشنانه والذي يعود بناؤه إلى عام 1111هـ ، ويبعد عن محافظة الرس نحو 3 كم، ويقوم فرع الهيئة بمنطقة القصيم بتشغيل وصيانة الموقع، بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي لهذا المشروع الذي بلغت قيمته 911 ألف ريال.
 
شاطئ جبل القنع
في منطقة مكة المكرمة تم تنفيذ مشروع تهيئة شاطئ جبل القنع في القنفذة، ويقع شاطئ جبل القنع جنوب محافظة القنفذه على بعد حوالي 10 كيلومتر، وتكلف المشروع 1.9 مليون ريال، حيث يتضمن مبنى ومقهى ومنصة مشاهدة داخل البحر وجلسات شاطئية وممرات مشاة، ويقوم فرع منطقة مكة المكرمة بالتنسيق مع بلدية القنفذة بتشغيل وصيانة الموقع، بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي.
 
مخيمات بيئية
تم تنفيذ مشروع مخيمات بيئية بمحمية عروق بنى معارض في منطقة نجران، بقيمة 6.5 مليون ريال، ويتكون من عدد 22 خيمة بملحقاتها واستقبال ومطعم وممرات مشاة وإنارة خارجية، ويبعد المشروع مسافة 180 كلم من مطار وادي الدواسر، ويقع داخل محمية عروق بني معرض بمنطقة نجران، ويقوم فرع الهيئة بمنطقة نجران بالتنسيق مع منظمي الرحلات السياحية بتشغيل وصيانة الموقع، بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي.
 
علماً بأن الهيئة قد بادرت إلى إطلاق برنامج تهيئة المواقع السياحية الذي يُعنى بتطوير مرحلي للمواقع السياحية الغير محفزة للاستثمار في الوقت الراهن، بهدف إيجاد نواة للاستثمار فيها من خلال زيادة تدفقات السياح وجعلها محفزة للاستثمار، وذلك بهدف إيجاد منتجات سياحية مكانية في فترة وجيزة، تحقق تطلعات الهيئة والسائح، يمكن عرضها مستقبلا كمواقع للاستثمار السياحي، وتحفيز الاستثمار السياحي في المواقع السياحية.
 
يُذكر بأن آلية تنفيذ البرنامج تعتمد على تحديد رؤية التطوير بالاتفاق مع الشركاء في المناطق، وتوقيع اتفاقية مشتركة لتهيئة الموقع تتضمن أدوار ومسؤوليات محددة تضمن استدامة المشروع واستمرار التطوير فيه، فيما يتمثل دور شريك الهيئة بالتنفيذ في تشغيل وصيانة الموقع، وتنفيذ عناصر تطوير إضافية في الموقع بالإضافة إلى طرح بعض العناصر للاستثمار السياحي.