السعوديون "يبالغون" في وصفهم لعطلات نهاية الأسبوع!

عطل نهاية الأسبوع

عطل نهاية الأسبوع

أجرت "هيلتون" العالمية بالتعاون مع شركة ’يو غوف‘ للأبحاث والاستشارات دراسة حول الأشخاص الذين يضيعون على أنفسهم المتعة خلال عطلة نهاية وظهرت النتيجة بأن أكثر من نصف المقيمين في السعودية يبالغون في وصف عطل نهاية الأسبوع!،حيث اعترفوا بأنهم يجملون الأنشطة التي يمارسونها خلال هذه العطل عند سؤالهم من قبل أصدقائهم أو زملاء العمل. 
 
وأعرب 39% عن أن الشعور بعدم الرضا عن كيفية تمضية عطلات نهاية الأسبوع يراودهم لمرة واحدة في الشهر على الأقل. 
 
وكشف البحث الذي شمل 1011 من المقيمين في السعودية أن أكثر من 58% من المشاركين يبالغون في تجميل الأنشطة التي يزاولونها في عطلة نهاية الأسبوع لأسباب متعددة. 
 
حيث قال 37% من المشاركين في الدراسة أنهم يفعلون ذلك من أجل توليد نوع من المشاعر الإيجابية لديهم، في حين قال 21% منهم أنهم يقومون بذلك من أجل إعطاء صورة أكثر جاذبية عن أنفسهم. 
 
وأخيراً أوضح 12% بأنهم يضطرون للمبالغة كنوع من التجاوب مع الضغوط الاجتماعية والتماشي مع ما يقوم به الآخرون. 
 
وعند سؤالهم عن مدى شعورهم بالرضا عن كيفية تمضية عطلات نهاية الأسبوع، عبّر 39% من المشاركين في الدراسة عن شعورهم بعدم الرضا مرة أو أكثر شهرياً، بينما أشار 6% إلى أنهم غير راضين بالمطلق.
 
وبصورة إجمالية، يشعر واحد من أصل كل خمسة أشخاص مقيمين في المملكة 21% بعدم الرضا عن كيفية تمضية عطلات نهاية الأسبوع، مع إعراب 12% منهم عن أنهم نادراً ما يستمتعون بهذه العطل إلى الحد الأقصى. وقد أشار 4% من المشاركين بأنهم لا يحققون الاستثمار الأمثل لأوقات فراغهم على الإطلاق. 
 
كما أشار البحث إلى أن المقيمين في المملكة ينفقون المال على عطلات يتضح فيما بعد أنها لم ترقَ إلى مستوى التوقعات، واعتبر 57% من المشاركين أن عمليات الشراء غير المخطط لها هي السبب الرئيسي لهدر المال، يليها مطاعم الوجبات السريعة 36% ثم تناول الطعام خارجاً مع الأصدقاء والأحبة 30%.
 
ويبدو أن الأزواج نادراً ما يتفقون عندما يتعلّق الموضوع بما يجدر القيام به في عطل نهاية الأسبوع، حيث اعترف 45% من المشمولين بالدراسة بأنهم يتجادلون مع الشريك حول خطط نهاية الأسبوع لمرة واحدة على الأقل كل شهر. 
 
ورغم شعبية فكرة السفر أثناء عطل نهاية الأسبوع، غير أن 12% من المشاركين قالوا بأنهم لا يستمتعون بهذا النوع من العطلات أبداً، وأعرب 37% عن أن معدل سفرهم خلال عطلات نهاية الأسبوع يتراوح ما بين مرة إلى خمسة مرات سنوياً.