تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تعرفي على

تعرفي على "دافوس" .. بلدة منتدى الإقتصاد العالمي

تتوجه أنظار الاقتصاديين من كل أنحاء العالم إلى بلدة دافوس السويسرية التي يقام فيها اليوم منتدى الإقتصاد العالمي الذي يعتبر أكبر تجمع لأقوى رجال ونساء العالم من مختلف دول العالم ليكون محور النقاشات الرئيسي خلال الـ4 أيام هو الاقتصاد.
 
ودافوس هي بلدة  صغيرة تقع على نهر لاندويسر في مقاطعة براتيغو في كانتون غروباندن بسويسرا، وتعد عاصمة الرياضات الشتوية لهواة التزلج على الثلج والتزلج على الجليد القادمين من جميع أنحاء العالم. على ارتفاعات تتراوح بين 1124 و 2844 م، 
 
وتضم دافوس 58 مصعد تزلج، و 320 كم من المنحدرات، و75كم من مسارات التزلج عبر البلاد، وحلبتي تزلج اصطناعيتين، وأكبر حلبة جليد طبيعي في أوروبا ليتزلج الناس عليها أو ليلعبوا الكرلنغ. وما لا يقل عن ثلاثة سباقات تزلج للحصول على المرح فيها! 
 
إلى جانب أن جبال دافوس بها 111 كم من ممرات المشاة الشتوية والطرق الخاصة بأحذية المشي على الثلج المجهزة بشكل جميل.
 
ولا تقتصر شهرة دافوس المستمدة من استضافتها للمنتدى الاقتصادي العالمي، فهي معروفة أيضا بمنتجعاتها الصحية التي يقصدها الكثيرون في كل عام، كما إنها مركز رئيسي للرياضات الصيفية والشتوية بنكهة دولية ونطاق واسع من الأنشطة. 
 
أما في مركز دافوس، سيجد الزوار تشكيلة واسعة من أماكن الإقامة والتسوق الممتاز، مع العديد من محلات الألبسة، والمقاهي، والمطاعم، و دافوس هي أيضاً مقر معهد فايسفلويوخ/دافوس الفدرالي لأبحاث الثلج والانهيارات الثلجية.
 
وتعتبر هذه البلدة الصغيرة مركزاُ للرياضات الشتوية، وتقام فيها بطولة لرياضة هوكي الجليد التي يستضيفها أحد الأندية المحلية في كل عام.
 
ويعود تاريخ هذه البلدة إلى العصور الوسطى بهجرة الرومان إليها، وفي حوالي عام 1280م سمح بارونات منطقة فاز في كانتون غروباندن للولسريين الناطقين بالألمانية بالإقامة في دافوس ومنحوهم حقوق الإدارة الذاتية الكاملة، وبذلك أصبحت دافوس المستوطنة الأكبر للولسريين في شرق سويسرا، ولا يزال سكانها يتكلمون لهجة قد تبدو شاذة بالنسبة لسكان كانتون غروباندن، حيث تبدو فيها أوجه الشبه مع تعابير اللغة الألمانية في الأجزاء الغربية من سويسرا. 
 
وابتداء من منتصف القرن الثامن عشر أصبحت دافوس وجهة شعبية للأثرياء والمرضى الباحثين عن العلاج الطبيعي، وذلك لأن المناخ الفريد للوادي المرتفع يوصى به من قبل الأطباء للمصابين بأمراض الرئة، وكان من المشاهير الذين قضوا شتاءهم في دافوس الأديب الإنجليزي روبرت لويس ستيفنسون وقد كان يعاني من مرض السل، وكذلك الروائي الشهير آرثر كونان دويل مبتكر شخصية شارلوك هولمز حيث كتب مقالاً عن التزحلق في دافوس عام 1889م، وإضافة إلى هؤلاء الأديب الألماني توماس مان.