إنطلاق "إبتسامة الشتاء" في القصيم

 من فعاليات المهرجانات السابقة

من فعاليات المهرجانات السابقة

 من فعاليات المهرجانات السابقة

من فعاليات المهرجانات السابقة

 مهرجان ابتسامة الشتاء

مهرجان ابتسامة الشتاء

من المسابقات في مهرجان سابق

من المسابقات في مهرجان سابق

من المسابقات في مهرجان سابق

من المسابقات في مهرجان سابق

اقبال كثيف على مهرجانات بريدة

اقبال كثيف على مهرجانات بريدة

للاطفال نصيب في المهرجانات السابقة

للاطفال نصيب في المهرجانات السابقة

من الفعاليات الشبابية

من الفعاليات الشبابية

اقبال الزوار على مهرجانات بريدة

اقبال الزوار على مهرجانات بريدة

تظهر حاجة المجتمع السعودي للمهرجانات المتنوعة وذات الفعاليات المتعددة البعيدة عن التقليدية والملبية لحاجة المجتمع بفئاته المختلفة، والذي يبحث عن اماكن التسلية والترفيه والفائدة وقضاء الوقت خصوصاً مع حلول موعد الاجازات.
 
ومع حلول موعد إجازة منتصف العام في السعودية، تطلق اليوم الخميس أمانة منطقة القصيم فعاليات مهرجان ربيع بريدة "36" تحت شعار "ابتسامة الشتاء"، والذي يقام في قرية الطرفية السياحية ويستمر لمدة 10  أيام. 
 
أوضح المدير التنفيذي للمهرجان عبدالعزيز المهوس، إن المهرجان يُعد من المهرجانات المتكاملة والمتميزة والمتنوعة التي تستهوي ببرامجها وفعالياتها مختلف شرائح المجتمع، حيث أنه يشكل منظومة متكاملة على خارطة المهرجانات بالمملكة.
 
وأشار المهوس إلى أن أمانة القصيم تسعى جاهدة لإنجاح مثل هذه المهرجانات الهادفة والمثالية، من خلال تهيئة البنية التحتية لمواقع الفعاليات وتذليل العقبات التي قد تعترضها، حتى أصبح موقع المهرجان أنموذجاً للبيئة السياحية، وأضاف أن فعاليات المهرجان استكمال لمسيرته نحو النجاح والذي تحقق بفضل الله ثم بفضل ما يقدمه شركاء النجاح من الرعاة والجهات المشاركة، مشيراً إلى تحقيقه لجائزة التميز السياحي كأفضل مهرجان سياحي شتوي في المملكة خلال عامين متتاليين. 
 
علماً بأن الأمانة قد أنهت الترتيبات والاستعدادات للمهرجان منذ وقت مبكر، ومسؤولي المهرجان يعملون باستمرار لتقديم العديد من البرامج التي تلبي رغبات مختلف الشرائح، إضافة لتكثيف الفعاليات الشبابية وتقديم ما يحفزهم على تفجير طاقاتهم الإيجابية وسط منظومة تؤدي لاكتشاف وتنمية قدراتهم مدعومة بالتحفيز المادي والمعنوي.
 
يُذكر بأن مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والاثار المكلف بالقصيم إبراهيم المشيقح، قد أشار مسبقاً إلى أن دعم الأنشطة والفعاليات في المواسم والإجازات لزيادة الجذب السياحي وتوفير أنشطة متنوعة تخدم المجتمع المحلي في فترة الإجازات، احد توجهات الهيئة الرئيسية ومجلس التنمية السياحية بالقصيم وبتوجيهات من أمير المنطقة رئيس المجلس، بالعمل على تطوير فعاليات القصيم بما يحقق الأهداف الإستراتيجية في تنفيذ المهرجانات والفعاليات مع استمرار دعم المجلس لتنفيذ الفعاليات المميزة خلال فترات الإجازات من خلال الشركاء في لجنة مهرجانات بريدة ولجان التنمية السياحية بمحافظات المنطقة.