دبي تدخل موسوعة غينيس بأكبر واجهة ضوئية بالعالم

احتفالات رأس السنة في برج خليفة

احتفالات رأس السنة في برج خليفة

وسط دبي

وسط دبي

تركيب أكبر واجهة ضوئية في العالم

تركيب أكبر واجهة ضوئية في العالم

برج خليفة

برج خليفة

دخلت مدينة دبي من جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عبر أكبر واجهة ضوئية في العالم على "برج خليفة" وذلك قبل يوماُ واحداً فقط من انطلاق العام الجديد في وسط دبي.
 
وكان فريق من "غينيس للأرقام القياسية" قد عمل على إجراء التقييمات اللازمة خلال الاستعدادات المستمرة للحدث، لتحصل احتفالات العام الجديد في وسط مدينة دبي على اللقب الجديد عن الواجهة الضوئية العملاقة التي ستغلف الواجهة الخارجة لـ"برج خليفة" بألواح الديودات الباعثة للضوء LED على مساحة إجمالية تصل إلى 32467 متر مربع. وتتفوق مساحة الواجهة الضوئية في "برج خليفة" على واجهة "مول تامان أنجريك" في أندونيسا الذي حمل اللقب سابقاً بما يصل إلى 3.75 أضعاف. 
 
وشهد إعداد واجهة العروض البصرية العملاقة استخدام 70 ألف لوح من الديودات الباعثة للضوء LED تم تركيبها باستخدام أكثر من 100 ألف رف ترتبط ببعضها البعض من خلال 55 ألف متر من الكابلات. وخلال احتفالات العام الجديد، ستزدان هذه الواجهة بعروض الوسائط المتعددة التي تسلط الضوء على تاريخ مدينة دبي، وتحيّي قيادتها الحكيمة، وتستعرض إنجازاتها السبّاقة التي جعلت منها مدينة عالمية بكل المقاييس. 
 
وستتكامل أنوار الواجهة العملاقة على البرج مع عروض الليزر التي ستنير مختلف أرجاء "وسط مدينة دبي" بأبهى الأطياف اللونية وعروض نوافير "دبي فاونتن" الاستعراضية على أنغام المقطوعات الموسيقية العالمية استعداداً لبدء الألعاب النارية المذهلة من قمة "برج خليفة". وستكون هذه العروض بمثابة بدء العد التنازلي لاستقبال العام الجديد 2015 عبر مشهد استثنائي تتكامل فيها التصاميم البصرية مع الموسيقى والأنوار والألعاب النارية، لتجربة لا مثيل لها على كافة المستويات.