منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

منتجعات فخمة في موزمبيق

تتمتع جزيرة بينجويرا التي تضم منتجع أزورا بالهواء العليل والشواطئ الممتدة كما أن أهلها أناس لطفاء للغاية، ويوجد منتجع أزورا على ساحل موزمبيق، والمنتجع يتضمن 16 فيلا –وجميعها مبني على الطراز المعماري الحديث وديكور مستوحى من الثقافة الأفريقية- وحمامات سباحة خاصة ويوجد به خدمة ممتازة، طعام بحري شهي وكذلك أنشطة فلكلورية وثقافية خاصة. 
 
منتجع أزورا ليس منتجعا راقيا فحسب، وإنما يهدف للحفاظ على القيم الثقافية والعادات الخاصة بمجتمعهم.
 
وفي موزمبيق العديد من المنتجعات السياحيةغير منتجع منتجع أزورا الشهير، مثل منتجع خليج انديغو
 
الذي يقع في جزيرة بزاروتوويقدم فرصة التمتع برياضة الغوصوصيد السمك ومشاهدة الطيور النادرة وركوب الخيلووالتطعيس في الكثبان الرمليه.
 
يشار إلى أن موزمبيق كانت تُعتبر بمثابة متجر برتغالي قديم على طريق الهند، ـوأشهر المدن السياحية فيهاهي العاصمه مابوتو، وسوفالا، نامبولا، انهمبان، تيتي، ولديها العديد من المقومات السياحية فتتميز بطبيعة جميلة تتمثل في الحياة البرية من حيوانات ونباتات، بالإضافة للتراث والتاريخ، وبذلك تتيح فرصة لكل من السياحة البيئية والثقافية، كما تتمتع بشواطئ طويلة ممتدة على المحيط الهندي.
 
وبدأت شركات السياحة مجددا في إدارة مشاريعها في موزمبيق، وأصبحت الفرصة سانحة من أجل تجديد وتطوير صناعة السياحة التي أصبحت القطاع الأسرع نمواً في الاقتصاد مما أجتذب العديد من الاستثمارات الأجنبية، ويعمل بقطاع السياحة حوالي 32000 شخص.