منتزه "الثمامة" البري.. ملتقى أهالي الرياض في الشتاء

 خيمة بمنتزه الثمامة

خيمة بمنتزه الثمامة

منتزه الثمامة البري

منتزه الثمامة البري

نادي الطيران الشراعي

نادي الطيران الشراعي

أول مدرسة تعليم الطيران

أول مدرسة تعليم الطيران

أنواع الترفيه المختلفة

أنواع الترفيه المختلفة

أجواء صحراوية رائعة

أجواء صحراوية رائعة

الطبيعة الصحراوية

الطبيعة الصحراوية

المنتزه ليلاً

المنتزه ليلاً

50 مخيماً في المنتزه

50 مخيماً في المنتزه

مع دخول فصل الشتاء وقدوم موسم هطول الأمطار يقصد العديد من سكّان مدينة الرياض المنتزهات البرية الكثيرة المنتشرة حول العاصمة السعودية ولعل أبرزها "منتزه الثمامة البري" الذي قامت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بضخ نحو 2.5 مليار ريال لتحويل مزرعة "الملك خالد" في الثمامة إلى متنزه يجذب أكثر من 2.4 مليون زائر سنوياً.
 
تبلغ مساحه المنتزه نحو 170 كيلو متراً مربعاً، لتكون هذه الرقعة بمثابة متنفس طبيعي وترويحي لسكّان مدينة الرياض في أجواء طبيعية في هضاب تتخللها الأخاديد والوديان إلى جانب السهول المتباينة الارتفاع، بالإضافة إلى تنوع الحياة الفطرية النباتية والحيوانية.
 
ويشمل المنتزه 50 مخيماُ بأحجام مختلفة مع مرافقها، ونادي الطيران السعودي، ومركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية اللذان يزاولان أنشطتهما في المتنزه، إلى جانب تخصيص موقع لاستخدامات مركز الملك عبد العزيز للخيل العربية الأصيلة يهدف إلى إيجاد مناطق مفتوحة كمراعي طبيعية لتنمية سلالات الخيل العربية الأصيلة والاعتناء بها.
 
وتتكون المدينة الترفيهية في متنزه الثمامة من مدينة الألعاب الرئيسية ومرفق الألعاب المائية، وعالم الثلج ومنطقة شارع المرجان ومسرح الترفيه والتعليم ومنطقة الإقامة والسكن ومنطقة المنحدر الجبلي بالإضافة إلى ما يتضمنه التصميم العام للمدينة الترفيهية من خدمات ومرافق حيوية لتسهيل الوصول إلى مختلف أرجاء المتنزه.
 
أما في ما يخص العناصر الترويحية والترفيهية والتعليمية والثقافية فقد اشتملت على المتحف الطبيعي والعربات المعلقة (تليفريك) وحديقة السفاري وشاليهات السفاري والحديقة النباتية والمخيمات البرية والمخيمات اليومية العائلية ومركز المغامرات ومركز الشباب الرياضي الترفيهي ومخيمات الشباب ومركز الزوار ونادي الطيران السعودي ومركز الملك خالد لأبحاث الحياة الفطرية.
 
ويقع المنتزه الأبرز سياحياً على بعد 85 كيلومتراً في الشمال الشرقي من العاصمة السعودية ليكون ملاذاً صحراوياً جميلاً بعيداً صخب المدينة.