المركز العلمي... نشر للوعي البيئي في دولة الكويت

الأكواريوم

الأكواريوم

مرسى السفن في المركز العلمي

مرسى السفن في المركز العلمي

 صرح علمي متكامل

صرح علمي متكامل

المدخل يحمل الطابع التراثي

المدخل يحمل الطابع التراثي

هي – هلا الجريد
 
من الأماكن الجميلة والتي تعتبر من أحد أهم المعالم السياحية في دولة الكويت "المركز العلمي" في منطقة السالمية على الواجهة المائية.
 
تعود فكرة إنشاء "المركز العلمي" بناء على رغبة أمير الكويت الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح في عام 1992، وفي عام 1994 تم وضع المخططات اللازمة للمشروع ومن ثم انطلقت أعماله الإنشائية عام 1996، ليتم تدشينه مع الألفية الجديدة في عام 2000 ليكون صرح علمي مبني على ثلاثة مرافق أساسية هي الأكواريوم وقاعة الاستكشاف وصالة عرض آي ماكس لعرض الأفلام الوثائقية وكلها تهدف إلى تبسيط العلوم ونشر الوعي البيئي في الكويت في جو من التفاعل الترفيهي لجميع أفراد المجتمع.
 
ويشغل المركز العلمي مساحة إجمالية تزيد على 80 ألف متر مربع، جزء منها مستصلح من مياه البحر، ويمتاز المبنى بالواجهات الترابية اللون التي تعيد ذكرى اللبنات الطينية التي عرفتها عمارة الكويت قديماً، مع أسقف كما لو كانت أشرعة سفينة لتعبر أيضاً عن تراث الكويت البحري مع مرسى للسفن وممشى يمتد على طول كيلومتر في محاذاة الشاطئ ومحل هدايا تذكارية وتعليمية.
 
كما يضم المركز أيضاً رصيفين لهواة صيد الأسماك يمتدان 70 متراً داخل البحر.
 
أما الأكواريوم في المركز العلمي، فهو يعطي فرصة التجول في ثلاث بيئات رئيسية في الجزيرة العربية: البحر والساحل والصحراء، وجميعها تضّم أنواعاً من الحيوانات والنباتات والأحياء البحرية المحلية، إضافة إلى حيوانات توارت واختفت منذ أمد من بيئتها الكويتية. يضم الأكواريوم مجموعة من الأحواض يُتوجها حوض قروش ولخم الشعاب المرجانية ذو سعة 100 ألف لتر، الحوض الرئيسي بسعة 1,5 مليون لتر من المياه، ويضم أحياء المياه العميقة، مثل القروش واللخم. ويقوم غواصو المركز العلمي بإطعام القروش و اللخم و الأسماك في عروض حية أمام زوار الأكواريوم حسب جداول معدة مسبقاً. 
 
يقدم الأكواريوم العديد من الخدمات والعروض الحية لإطعام القروش واللخم، مثل الجولة الخاصة مع مرشدي المركز العلمي و برنامج "الغوص مع القروش" الذي يتيح لهواة الغوص مشاركة غواصي المركز العلمي والسباحة جنباً إلى جنب مع القروش في الحوض الرئيسي.