Saint Petersburg .. مدينة الجسور والليالي البيضاء

هي: أريج عراق
 
إذا كنت تبحث عن سحر الشرق والحضارة الأوروبية في وقت واحد، فإن مدينة سان بطرس برغ Saint Petersburg الروسية العظيمة، هي وجهتك بالتأكيد، ورغم أن المدينة التاريخية الكبيرة لا تنتمي جغرافياً إلى الشرق، إلا أنها –بحكم التاريخ والثقافة- تحمل الكثير من سمات الشرق الواضحة على بنيانها المعماري وعادات شعبها، ورغم وقوعها في أقصى شمال غرب روسيا البارد، ولكنها تنعم بدفء ملحوظ، يحتار زائرها في تفسيره، فهو بالتأكيد لا ينبع من الطقس، ولكنه يشع من حميمة الناس وألفة المكان.
 
المكانة التاريخية للمدينة الكبيرة التي كانت عاصمة روسيا لقرنين من الزمان (القرن الثمن عشر وحتى أوائل القرن العشرين)، لا تخفى على الكثيرين، فقد أسسها القيصر بطرس الأول (الذي حصلت على اسمه) عام 1703 م، عند دلتا نهر نيفا الكبير على الخليج الفنلندي (بحر البلطيق)، لتكون نافذة روسيا على أوروبا، وساهمت المدينة التي تضخمت سريعاً، في الانتصار في حرب الشمال العظمى، التي انتصر فيها الروس في القرن الثامن عشر، ليأتي بعد ذلك الزعيم السوفيتي "لينين" ليبدأ منها حربه أو ثورته البلشفية على الدولة القيصرية، ويطلق أول قذائف البارجة أفروا باتجاه قصر الشمال عام 1917 م، معلناً بداية الثورة البلشفية، والعصر السوفيتي، فتحمل المدينة اسمه لما يقرب من سبعين عاماً (1924 – 1991) ثم تسترجع اسمها القديم مرة أخرى بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.
 
أما عن أهم معالم سان بطرس برغ السياحية، فهي لا تعد ولا تحصى، ولكن يمكننا ذكر أهمها، مثل متحف الأرميتاج الشهير، الذي يحتوي أكثر من ثلاث ملايين لوحة شهيرة، وهو رقم قياسي بالتأكيد، كما أن المتحف نفسه يتكون من خمسة قصور ضخمة رائعة تستحق المشاهدة بذاتها،، كذلك هناك القصر الشتوي، المقر الرئاسي الشتوي، والمقر القيصري السابق، والذي شيدته الإمبراطورة اليزابيث ابنة القيصر بطرس الكبير (بيتر) عام 1754، على ضفة نهر نيفا، وهو بناء ضخم شديد الروعة بألوانه المزدهرة تحت أشعة الشمس، ونوافذه التي يتجاوز عددها 1900 نافذة، وقد أُنشئ على الطراز الباروكي، بالإضافة للكنيسة الشهيرة (الكنيسة المشيدة على الدم المراق)، والتي أُقيمت بدايات القرن العشرين في نفس موقع اغتيال القيصر ألكسندر الثاني عام 1881، وأيضاً قلعة بيتر وبول الشهيرة التي تمنحك فرصة مشاهدة المدينة كلها، وغير ذلك من المعالم الأثرية الشهيرة.
 
أما المتعة الحقيقية في زيارة سان بطرس برغ، فهي التجول في الشوارع وعلى الجسور اللانهائية في هذه المدينة الممتدة على أكثر من مائة جزيرة، مرتبطة فيما بينها بحوالي 700 جسر، تنافس بعضها جمالاً وروعة، أما إذا أسعدك الحظ بزيارتها في فصل الصيف وتحديداً في شهريّ يونيو ويوليو، فسيمكنك الاستمتاع بنهارها الدائم (بحكم قربها من الدائرة القطبية الشمالية)، ولياليها البيضاء الرائعة، بينما تنساب موسيقى تشايكوفسكي الرائعة في أذنيك، وأنت تحمل كتاباً لدوستويفسكي أو جوجول.