Cape Town .. سحر المحيطين والطبيعة

كيب تاون

كيب تاون

كيب تاون

كيب تاون

كيب تاون

كيب تاون

 مطعم Nando's

مطعم Nando's

منتجع ومحمية Bushmans Kloof

منتجع ومحمية Bushmans Kloof

كيب تاون

كيب تاون

فندق Westin

فندق Westin

 الغروب في كيب تاون

الغروب في كيب تاون

البطاريق تتنزه على الشاطئ

البطاريق تتنزه على الشاطئ

المياه الفيروزية والرمال البيضاء

المياه الفيروزية والرمال البيضاء

المياه الفيروزية والرمال البيضاء

المياه الفيروزية والرمال البيضاء

 سحر الطبيعة

سحر الطبيعة

 استاد كيب تاون الشهير

استاد كيب تاون الشهير

الشواطئ الساحرة

الشواطئ الساحرة

إعداد: أريج عراق
"إذا كنت ترغب في زيارة كيب تاون، فاحرص على ألا تبقى بها أكثر من ثلاثة أيام، وإلا فإنك لن تغادرها مطلقاً"، هذا ما يردده سكان المدينة الساحرة في أقصى جنوب القارة السمراء لزوارهم الذين لا ينقطعون، فهم يثقون بقدرة مدينتهم على أسر لبّ كل من يأتي إليها، وربما كانوا على حق.
 
على أطراف العالم الجنوبية تلتقي مياه المحيطين الكبيرين الأطلنطي والهندي، وهي واحدة من أكبر مدن جنوب أفريقيا، وعاصمتها التشريعية، حيث يوجد بها مقر البرلمان، ويحدها من الشرق جبال تيبول ماونتين ومن الغرب مياه المحيط الفيروزية الرئقة، ورمال الشاطئ البيضاء الناعمة، أما عن المناظر الطبيعية فلا أكثر ولا أجمل منها، خاصة عندما تتحد الخضرة مع مياه المحيط وصفاء السماء.
 
إلا أن هذا لا يعني أن كيب تاون مدينة بريّة تعيش خارج حدود الزمن، على العكس من ذلك، فهي مدينة عصرية تماماً، تمتلئ بكل وسائل الترفيه والمتعة، وتزخر بالفنادق الفاخرة والمطاعم العالمية والمنتجعات الساحرة، مثل فندق ‪2Inn1 Kensington‬ لعشاق الرومانسية والمناظر الطبيعية،  وفندق Kensington Place لعشاق الفخامة والرفاهية، وفندق Westin في وسط المدينة، أما عشاق الطعام الفرنسي، فيمكنهم التوجه بشكل مباشر لمطعم ‪La Colombe‬، بينما يتوجه عشاق التنوع وتجربة الجديد من كل مطابخ العالم إلى مطعم The Pot Luck Club‬، أما إذا أردت الاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة مع التواجد بوسط المدينة في نفس الوقت، فيمكنك بسهولة أن تتوجه للحديقة الوطنية Table Mountain National Park‬، بينما يتوجه الشباب عادة إلى شارع "لونج ستريت" الشهير، أطول شوارع المدينة وأكثرها صخباً.
 
وبالتأكيد لا يمكن لزائر كيب تاون وجنوب أفريقيا عموماً، أن ينسى القيام برحلات السفاري الشهيرة، ليستمتعوا بالحياة الطبيعية البريّة، ومشاهدة الحيوانات التي اعتدنا أن نراها في حديقة الحيوان أو التليفزيون فقط.