للأطفال نصيب من المتعة في النمسا

شلالات كريمل

شلالات كريمل

 
النمسا بلد تسكنها الروحُ، ولا تغادرها أبداً. تخال نفسك وكأنك قد عشت فيها من قبل على وجه من الوجوه، أو سكنتْ وجدانك قبل أن تلقاك بأحضانها. 
 
هناك مقولة مفادها: "قد تعشق الأذن قبل العين أحياناً"، لكن في حالة النمسا  تأبى الحواس مجتمعة إلا أن تقع في حبها منذ اللحظة الأولى التي تطأ فيها الأقدام هذا البلد الرائع. لا ريب سيزيد جمال الترحاب هنا باباً آخر من المتعة، وقد انغمست النفس جذلانة في جمال الطبيعة وعمارة المكان.
تتميز مدن النمسا المختلفة بمزيج متناغم من العناصر الجمالية التي تجعل منها مقصداً مفضلاً للعائلات والأطفال من كل أنحاء العالم.
 
فها هي مدينة إنسبروك تمثل البيئة المثالية لذلك المزيج الخلاب بين طبيعة الألب الوعرة ونمط الحياة المدني العصري. وفيها يمكن للأطفال القيام بالعديد من النشاطات كممارسة رياضة التزلج على الزلاجات الجماعية وغيرها. وتضم هذه المدينة الآسرة  حديقة حيوانات تقعُ على ارتفاع 750 متراً، حيث يمكن رؤية أكثر من 2,000 حيوانٍ، وما يزيد على 150 نوعاً من الحيوانات الألبية. يوجد  في المنطقة الواقعة فوق محطة التلفريك العُليا أيضاً الكثير من وجهات الجذب السياحي المناسبة للأطفال، وكل أفراد العائلة، لعل أبرزها "المياه السحرية"  و"البيوت الخشبية" وملعب المغامرات وقرية خيم  الهنود الحمر. باستطاعة الأطفال اللعب والقيام بمختلف الأعمال الحرفية والاستمتاع بألعاب "فن فور كيدز" الأولمبية. وباستطاعة الأطفال الأكبر سناً تمضية الوقت في ديسكو "كيدي"، ولعب الكرة الطائرة من نوع "سن سبلاش" في وقت متأخرٍ من الليل. 
 
تَقعُ المنطقة الأولمبية "زيفيلد" Seefeld  على بعد 25 كيلومتراً  شمال غرب مدينة "إنسبروك"، وتستقِرُ على هضبةٍ عاليةٍ مُحاطةٍ بسلاسل جبلية مهيبةٍ. تنتمي زيفيلد ?12 منتجعاً كلاسيكياً في جبال الألب، والتي تعد بلا منازع "أفضل مجموعة في جبال الألب".
 
ولعل المشي على طريق Spirit Gorge هو أشبه بالخروج من قصة خيالية.  ويؤدي طريق "غوبلن"، البالغ طوله 1900 متر، إلى Leutasch Gorge. على طول هذه الطريق، تخبرنا "غوبلن"، وهي تماثيل صغيرة على هيئة بشر، عن جيولوجيا المنطقة. وفي نهاية الممر الضيق، وبالقرب من مدينة "ميتينفالد"، يؤدي طريق الشلال البالغ طوله 200 متر إلى شلال يبلغُ ارتفاعه 23 متراً.  
 
أقدم منجم أملاح في العالم 
يقع منجمُ الأملاح في جبل Dürrnberg بالقرب من قرية "هالاين"، والتي تبعدُ مسافة 20 كم  فقط عن مدينة سالزبورغ.  ولعل الآثار الماثلة هنا لخير دليل على أن السلتيين كانوا  يستخرجون الملح منذ أكثر من 2,500 سنة خلت. منجم الأملاح في جبل Dürrnberg هو أقدمُ منجم في العالم يُسمح بدخول الزوار إليه. ولا ريب في أن زيارتك لهذا المكان العجيب ستكون بمثابة دعوة حقيقية للبحث عن الكنز. سوف  تمشي في أنفاق المنجم القديمة لكيلومترات عدة لتصل في نهاية المطاف إلى أطلال ذلك الجبل الغامض. ولا شك أن القيام برحلة قصيرة على متن قارب في البحيرة المالحة القابعة في قلب الجبل، والنزول بممرات عمال المنجم المنزلقة، لهو متعة لا توصف.
 
شلالات كريمل Krimml.. عالم العجائب المائيّة   
 
لا شك في أن زيارة مركز "العوالم المائية المدهشة" هو بمثابة نقطة البداية لزيارة شلالات كريمل Krimml، الأعلى في أوروبا، إذ يحظى هذا المركز بأهمية خاصة، وذلك بفضل المبنى الحديث الخالي من العوائق والمتميز بإطلالته المميزة على شلالات أوروبا الوسطى الأكثر ارتفاعاً وتصميمه الفريد.
يكمن قلب "العوالم المائية المدهشة" الجديد في "مركز الشلال" الحديث، وقد جهز بالعديد من العناصر السمعية والبصرية والوسائط المتعددة. ويقدم معرض "البيت المائي"، "النشاطات المائية المدهشة" في الهواء الطلق، وشلالات كريمل فرصة مثالية أمام الأطفال لاستكشاف الحياة المائية بطريقة ممتعة ومسلية. إنها بحق متعة حقيقية وتجربة لا مثيل لها لكل أفراد العائلة.
 
حديقة حيوانات شونبرون..حيث تكمن الإثارة الحقيقية
تعد حديقة حيوانات "شونبرون" بلا منازع الأقدم في العالم، فهي تقف مثالاً حياً عن روعة الهندسة المعمارية في عصر الباروك (أسلوب أوروبي في الهندسة المعمارية والموسيقا والفن يعود إلى القرنين الـ 17 والــ 18 ويتسم بتفاصيل مزخرفة ومنمقة). واليوم تصنف هذه الحديقة ضمن أكثر حدائق الحيوانات حداثة فيما يتعلق بتربية الحيوانات والبحث العلمي. 
 
في 14 يوليو من العام 1906، ولد فيل هنا، وهي المرة الأولى على الإطلاق التي يحدث فيها مثل هذا الأمر في حديقة حيوانات. فحتى ذلك الحين كان علماء الحيوان يعتقدون بأن الفيلة لا تستطيع أن تتكاثر في الأسر.
 
واليوم يجد المرء حيوانات صغيرة كثيرة ليس فقط في قفص الفيلة، إنما أيضاً عند النمور والفهود والدب القطبي والزرافات. وتكمن المتعة الحقيقية هنا في الذهاب في جولة خاصة لاستكشاف أغوار الحديقة ومراقبة الحيوانات الغريبة خلال الليل، وذلك برفقة دليل سياحي، وباستخدام مناظير تعمل بالأشعة تحت الحمراء.