كل ما تريد معرفته عن ترام دبي

 جسور مشاة مكيفية

جسور مشاة مكيفية

محطات ترام دبي

محطات ترام دبي

التدشين في 11- 11 - 2

التدشين في 11- 11 - 2

دبي – هلا الجريد
 
يقترب تدشين "ترام دبي" في 11 – 11 – 2014، والذي يمتد على مسافة 14,7 كيلومتراً على طول شارع الصفوح من منطقة مرسى دبي إلى برج العرب ويضم 19 محطة للركاب على مرحلتين، المرحلة الأولى تمتد على طول 10.6 كيلومتر وتضم 11 محطة، على أن يتم تنفيد مسار المرحلة الثانية في وقت لاحق.
 
ويهدف "ترام دبي" إلى خدمة مناطق سكنية وتجارية عديدة يمر عليها وهي الصفوح 1 و2 ومرسى دبي وجميرا بيتش ريزدنس ومدينة دبي للإعلام والإنترنت وقرية المعرفة وأبراج بحيرات جميرا مع ربطه مع القطار المعلق (المونوريل) لنخلة جميرا عند مدخل النخلة في شارع الصفوح. كما سيتم ربطه بالخط الأحمر لمترو دبي عبر جسور مشاة علوية مكيفة في محطات أبراج بحيرات جميرا ودبي مارينا بالإضافة إلى جسر من منطقة أبراج بحيرات جميرا إلى دبي مارينا مول وثلاثة على شارع الصفوح ودعم لشبكة "باص دبي" في المدينة.
 
وكما هو الحال في "مترو دبي" تتوفر في "ترام دبي" الدرجة الذهبية، وأخرى خاصة بالنساء والأطفال، إضافة إلى الدرجة الفضية، وتتميز التشطيبات الداخلية للعربات والمحطات بالفخامة والرفاهية، حيث تم تزويد الترام بأحدث تقنيات وسائل بث وعرض المعلومات والمواد الترفيهية، كما روعي في تصميم العربات المحطات تلبية متطلبات فئة ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث زودت بوسائل تسهل حركتهم وصعودهم ونزولهم، فضلاً عن تخصيص أماكن لهم في عربات الترام.
 
وتصل الطاقة الاستيعابية لعربات الترام إلى 5000 راكب في الرحلة الواحدة من كل إتجاه، ويصل طول العربات إلى 44 متراً، ويتألف أسطول قطارات "ترام دبي" من 25 قطاراً. وتعمل من خلال مد كهربائي يتم توفيره لها عبر نظام أرضي، من دون اللجوء إلى استخدام أسلاك الكهرباء المعلقة، أما المحطات فيتماشى تصميمها مع حداثة الشكل العمراني للإمارة، وهي مزودة بأنظمة تكييف للهواء وتقنية البوابات الآلية التي تفتح مباشرة مع باب عربات الترام، ما يحمي مستخدميه من أي حوادث سقوط على القضبان كما هو مستخدم في "مترو دبي"، بالإضافة إلى أن الترام مزود بنظام سلامة وحماية أتوماتيكي، يضمن وجود مسافة كافية بين القطارات لمنع حدوث أي تصادمات بينها".
 
يشار إلى أن "ترام دبي" يعد أول ترام في العالم، خارج فرنسا، يعمل النظام الأرضي لتغذية الكهرباء على كامل الخط من دون حاجته لأسلاك هوائية كهربائية، وذلك للحفاظ على المظهر الحضاري الراقي لمدينة دبي.
 
وقد عملت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على تخفيض السرعة على إمتداد شارع الصفوح من تقاطع شارع أم سقيم إلى منطقة مرسى دبي من 80 كيلومتر/ساعة إلى 60 كيلومتر/ ساعة.
 
الجدير بالذكر أن حكومة دبي قد شددت من عقوبات تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء عند تقاطع الطريق مع سكة الترام لتصل إلى 30 ألف درهم إماراتي، حيث أن الأولوية على الطريق دائماً لترام دبي.