مهرجان دبي للأنوار... أطياف من الألوان تتلألأ في المدينة

ساحة فندق ذي بالاس

ساحة فندق ذي بالاس

ساحة ذي بالاس

ساحة ذي بالاس

جسر نافورة وسط المدينة

جسر نافورة وسط المدينة

سيارات ملونة.

سيارات ملونة.

فندق ذي بالاس.

فندق ذي بالاس.

ميراج متروبوليس

ميراج متروبوليس

مهرجان دبي للإنوار

مهرجان دبي للإنوار

 منطقة وسط دبي

منطقة وسط دبي

جانب من الجسر

جانب من الجسر

 جانب آخر من الجسر

جانب آخر من الجسر

 المدينة القديمة في وسط دبي

المدينة القديمة في وسط دبي

 المجسمات المضيثة.

المجسمات المضيثة.

الأنوار تزيّن فندق المنزل

الأنوار تزيّن فندق المنزل

 باقات من الأنوار

باقات من الأنوار

برج خليفة والمجسمات المضيئة

برج خليفة والمجسمات المضيئة

بوابة ذي بالاس

بوابة ذي بالاس

بوابة المدينة.

بوابة المدينة.

 برج خليفة.

برج خليفة.

الألوان تزيّن جدران المباني

الألوان تزيّن جدران المباني

دبي - هلا الجريد
 
في الليالي الربيعية الجميلة التي نتمتّع بها هذه الأيام في دبي، ومع أول أيام الربيع إنطلق "مهرجان دبي للأنوار" ليشكّل قوس قزح رائعاً بطيف واسع من الألوان الزاهية ليشكّل لوحة رائعة على مباني وسط مدينة دبي في منطقة برج خليفة.
 
هذه الاحتفالية الفريدة التي تزخر بالإبداعات الفنية هي ثمرة تعاون شركة إعمار مع مدينة ليون الفرنسية الشهيرة بمهرجانها للأنوار.
 
وعند حلول الظلام من الساعة السابعة مساءً وإلى منتصف الليل، تزدان كل أركان المنطقة بتشكيلات مذهلة من التصاميم والتركيبات التي تضيف الجمال الى جمال أرقى كيلومتر مربع في العالم. 
 
تضم هذه اللوحات الإستثنائية أكثر من 30 تركيباً ضوئياً ذات كفاءة عالية في استهلاك الطاقة ليغطي مختلف معالم "وسط دبي"، بما فيها من "بوليفارد محمد بن راشد" و"ذي بالاس وسط دبي" و"دبي فاونتن" و"سوق البحار" و"برج بلازا"، بالإضافة إلى "إعمار سكوير" و"فندق العنوان وسط مدينة دبي" و"فندق المنزل" والعديد من المواقع المهمة في المدينة، منها ممرات المشاة إلى متنزه الواجهة المائية.
 
وعندما نتحدث عن هذا المهرجان لا بد من ذكر التركيب الفني المذهل "متروبوليس  ميراج" الذي صممه الفنان ومصمم الأزياء العالمي جان شارل كاستلباجاك خصيصاً لإنارة جسر "سوق البحار" خلال مهرجان دبي للأنوار 2014.
 
كما أن الفنان يجسد من خلال عمله على الجسر التطور السريع الذي تشهده مدينة دبي كل يوم حيث يمزج الفنان بين الأصالة والحداثة بالتصاميم المستوحاة من الأسواق العربية التقليدية من جهة سوق البحار والعمارة الحديثة والأجواء العصرية من دبي مول.
 
يحفل المهرجان بتركيبات الإنارة الفنية الملهمة، وتقنيات الإسقاط الضوئي، وعروض الفيديو، والمنحوتات المضاءة، والقطع الفنية التفاعلية.
 
وتعد العروض في وسط دبي غير مسبوقة وهي الأولى من نوعها في المنطقة التي لم تشهد مهرجاناً للأنوار بهذا الحجم من قبل.
 
وشارك في "مهرجان دبي للأنوار" في نسخته الأولى فنانون حظيت أعمالهم بإعجاب النقاد، إضافة إلى مهندسين، ومصممين، ومعماريين، ومؤسسات وهيئات فنية متعددة الاختصاصات.
 
نعم، هو مهرجان مبهر بالفعل ويستحق الزيارة عن جدارة فهو يمثل نقلة نوعية في عالم الجمال ويثري جميع زائري "منطقة وسط دبيّ بتجربة فريدة لتضيف لهم آفاق من الثقافة الفنية التي لطالماً سعت "إعمار" في إثرائها.
 
بقي أن أشير إلى أن "مهرجان دبي للأنوار" مستمر إلى يوم 29 مارس الحالي.