لوحة "ثلاثية الأبعاد" على رصيف الممشى الـ"جي بي آر" في دبي

 تمييز تقنية الأبعاد الثلاثية من خلال الكاميرا

تمييز تقنية الأبعاد الثلاثية من خلال الكاميرا

رصيف الـJBR

رصيف الـJBR

جانب للوحة

جانب للوحة

 كاميرات المشاهدة

كاميرات المشاهدة

 كتاب الفنان جوليان بيفر

كتاب الفنان جوليان بيفر

هاشتاغ العمل الفني

هاشتاغ العمل الفني

 جانب آخر للوحة

جانب آخر للوحة

 الزوار يشاهدون العمل من خلال عدسة الكاميرا

الزوار يشاهدون العمل من خلال عدسة الكاميرا

العمل من زاوية أخرى

العمل من زاوية أخرى

 الفنان البريطاني جوليان بيفر

الفنان البريطاني جوليان بيفر

 اللوحة على رصيف الجي بي آر

اللوحة على رصيف الجي بي آر

أدوات الرسم التي إستخدمها الفنان جوليان بيفر

أدوات الرسم التي إستخدمها الفنان جوليان بيفر

هلا الجريد - دبي
 
حضر إلى مدينة دبي الفنان البريطاني "جوليان بيفر Julian Beever" الذي يحظى بشهرة عالمية واسعة من خلال إبداعاته في الرسومات العملاقة ذات الأبعاد الثلاثية التي زيّن بها أرصفة العديد من المدن العالمية في مهمة لرسم إحدى لوحاته العملاقة على الرصيف.
 
وخلال "موسم دبي الفني 2014" رسم الفنان لوحة عملاقة على رصيف الممشى في منطقة جميرا بيتش ريزيدنس الـ "جي بي آر JBR" بمنطقة صدف وهو عمل فني ضخم و"ثلاثي الأبعاد" جسّد به "سمكة قرش عملاقة" في أعماق البحر، والجديد في هذه اللوحة وعند مشاهدتي لها أنني لم أميّز إذا كانت ثلاثية الأبعاد أم لا! إلا عندما شاهدتها من خلال عدسة كاميرا التصوير التي تم تركيزها ليتسنى للجميع مشاهدة العمل من خلال عدستها، وأيضاً في حال تم إلتقاط الصور من أي عدسة كاميرا أخرى تظهر الأبعاد الثلاثية للعمل الرائع.
 
وهذا يعزز من دور كاميرات التصوير في حياتنا اليومية بالإضافة إلى الدور الكبير لمواقع التواصل الإجتماعي لمشاركة الصور مثل إنستغرام وغيرها من الشبكات، حيث قام الكثيرون من المارة بتصوير هذه اللوحة العملاقة ومشاركتها في حساباتهم على "هاشتاغ" (#DXBARTSEASON14)... مجلة "هي"  قامت أيضاَ بدورها بمشاركة هذا العمل الجميل للوحة العملاقة في حساب المجلة على الإنستغرام والذي تجدونه عبر هذا الرابط.