قريباً... تاريخ النباتات في "حدائق الملك عبدالله العالمية" في الرياض

King Abdullah International Gardens

King Abdullah International Gardens

إعداد – هلا الجريد
 
يقع مشروع "حدائق الملك عبد الله العالمية" على مساحة إجمالية تبلغ قرابة 2.5 مليون متر مربع في غرب مدينة الرياض بمحاذاة طريق الرياض - جدة السريع وقد وتم اختيار هذا المكان للمشروع وفق اعتبارات بيئية وهندسية منها ما يتميز به الموقع من سهولة الوصول للقادمين من الشرق إلى الغرب على طريق مكة أو من الشمال عن طريق الملك خالد أو اتصاله المباشر بالغرب والطريق الدائري الجنوب الغربي.
 
ويحتوي هذا المشروع الذي يشكّل أنماطاً للحدائق العالمية من جميع قارات العالم على عدد من الحدائق النباتية والتي تنقسم إلى قسمين الأول مغطي بالكامل ويتم التحكم بالكامل في بيئته الداخلية ويضم هذا القسم المغطي من الحديقة النباتية حديقتين عملاقتين مغلقتين على شكل هلال تبلغ مساحتهما 100 ألف متر مربع أي ما يزيد عن خمسة أضعاف مشروع قبة عدن الشهيرة في بريطانيا، وبذلك يكون أضخم مشروع إنشائي من نوعه في العالم. وتعرض في هذا القسم المغطي النباتات التي كانت موجودة في القرون الماضية بالجزيرة العربية ومراحل تطور أشكالها وخصائصها على مر العصور أي في ما يشبه متحفا نباتيا وحيوانيا للتعريف بالتاريخ الطبيعي لمنطقة الجزيرة العربية بالإضافة إلى إحتوائه على أجزاء أخرى سوف تخصص لإنشاء حدائق ذات بيئات مختلفة مماثلة لما هو موجود في بيئات العالم.
 
أما الجزء الثاني من الحديقة النباتية فسيكون مفتوحاً ويحتوي على النباتات المختلفة التي تنمو في البيئة المحلية بالإضافة إلى متحف مفتوح للنباتات وبنك للبذور وحديقة صخرية وأخرى صحراوية وكذلك ركن الحديقة الدولية والذي يحتوي على أنماط مختلفة من الحدائق في جميع قارات العالم وركن للحدائق المائية مثل حديقة الماء وحديقة الأسماك وحديقة الثلج وحديقة الشلالات وعدد من الحدائق المخصصة للأطفال والتي تعزز من قدرتهم على الاكتشاف والمعرفة.
 
كما يحتوي المشروع على عدد من الحدائق العلمية منها حديقة الزهور وحديقة الطيور والحديقة الفيزيائية والحديقة الجيولوجية وأخرى للفراشات وحديقة للزواحف. 
 
يزخر هذا المشروع بالعديد من الخدمات والمرافق منها المسرح المكشوف لإقامة الفعاليات في المناسبات الوطنية والأعياد و سوق الهدايا بالإضافة إلى ممرات المشاة وساحة للعروض ومناطق التخييم ومطاعم ومقاهي ومناطق مكشوفة بالإضافة إلى مواقف السيارات.
 
ومن أهم مميزات المشروع انه يعتمد على الطاقة المتجددة من الشمس والرياح واستخدام أقل كميات من المياه في ري النباتات والمساحات الخضراء بالإضافة إلى توفر أحدث أنظمة السلامة والوقاية من مخاطر الحريق.
 
يشار إلى أن منتزه "حدائق الملك عبد الله العالمية" الجديد سوف يبدأ في إستقبال زواره في عام 2017م.