كيف يحتفل الصينيون بالسنة الصينية الجديدة؟

رقصة الاسود إحدى طقوس الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة

رقصة الاسود إحدى طقوس الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة

رجلان يستعدان لإطلاق بالون هواء ساخن يرمز إلى رفع الأمنيات عالياً

رجلان يستعدان لإطلاق بالون هواء ساخن يرمز إلى رفع الأمنيات عالياً

شابات مشاركات في إحتفالات السنة الصينية الجديد

شابات مشاركات في إحتفالات السنة الصينية الجديد

 صورة طريفة لسيدة عجوز مشاركة في إحتفالات السنة ا لصينية الجديدة

صورة طريفة لسيدة عجوز مشاركة في إحتفالات السنة ا لصينية الجديدة

مغنية الأوبرا الصينية تشين دينغ تستعد لعرض غنائي بمناسبة السنة الجديدة

مغنية الأوبرا الصينية تشين دينغ تستعد لعرض غنائي بمناسبة السنة الجديدة

مصباح ضخم على شكل ثور عملاق في احد شوارع بيجينغ

مصباح ضخم على شكل ثور عملاق في احد شوارع بيجينغ

 جانب من زينة الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة

جانب من زينة الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة

تحضير المأكولات الصينية الشعبية وسط دخان الطبخ و الشواء

تحضير المأكولات الصينية الشعبية وسط دخان الطبخ و الشواء

 الألعاب النارية تطلق على أسطح الابنية احتفالاً

الألعاب النارية تطلق على أسطح الابنية احتفالاً

إشعال الشموع في المعابد من طقوس استقبال السنة القمرية الجديدة

إشعال الشموع في المعابد من طقوس استقبال السنة القمرية الجديدة

التنين هو الحاضر الأكبر في احتفلات السنة الصينية الجديدة

التنين هو الحاضر الأكبر في احتفلات السنة الصينية الجديدة

 المصابيح الورقية الحمراء تزين احد المجمعات التج ارية في شنغهاي

المصابيح الورقية الحمراء تزين احد المجمعات التج ارية في شنغهاي

 المعجنات المحشوة باللحم التي سيتم قليها بالزيت وأكلها كتقليد مرتبط

المعجنات المحشوة باللحم التي سيتم قليها بالزيت وأكلها كتقليد مرتبط

احد المعابد الصينية المزينة استعداداً للاحتفال بالسنة القمرية

احد المعابد الصينية المزينة استعداداً للاحتفال بالسنة القمرية

في شهر يناير من كل عام، تتحول هونغ كونغ إلى كتلة من الأنوار والألوان نابضة بالنشاط والفرح استعداداً لسبعة أيام من الاحتفال ببداية السنة الصينية الجديدة أو "عيد الربيع". وتتبع الصين التقويم القمري، وتبدأ السنة الصينية عند ولادة القمر الثاني بعد الانقلاب الشتوي. وهذا العام، يصادف اليوم الأول من السنة الصينية الجديدة يوم 31 يناير 2014.
 
وبناءً لعلم الفلك الصيني، تُمنح كلّ سنة جديدة علامة حيوان من علامات دائرة الأبراج الفلكية، التي تضمّ الفأر والثور والنمر والأرنب والتنين والأفعى والحصان والخروف والقرد والديك والكلب. ولكل علامة من هذه العلامات صفات وميزات تؤثر على العام الذي يحملها. ويقول الصينيون أن سنة 2013 كانت محكومة "بالطاقة البطيئة" لثعبان الماء، فإن سنة 2014 هي سنة الحصان، وهو رمز النُّبل والفخر، وأحد العلامات الأكثر جلباً للحظ في دائرة الأبراج الفلكية. لذا يرى الصينيون في سنة 2014 فترة لتحقيق إنتصارات سريعة ومغامرات مفاجئة ورومانسية غير متوقعة.
 
 ويعتبر الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة أو "عيد الربيع"، المهرجان الأهم والأطول للصينيين في جميع أنحاء العالم. ويشمل طقوساً وعاداتٍ قائمة على أساطير متنوعة عمرها آلاف السنين. وتستقبل هونغ كونغ السنة الصينية الجديدة بالإحتفالات المتوهّجة وتقاليد متوارثة، وتنتشر في أنحاء المدينة وشوارعها المواكب الملونة، وعروض الألعاب النارية المذهلة، رقصات التنين، الفوانيس الحمراء، والأزياء التقليدية الاحتفالية.
 
ويتميز الإحتفال بالسنة الصينية الجديدة بأنه مناسبة لقضاء أوقات عائلية ممتعة، وهو يشهد عودة أفراد العائلة المغتربين إلى ديارهم لقضاء موسم الاحتفالات مع الأهل والأقارب. أما البعض الآخر من المغتربين، فيكتفي بالاحتفال داخل المنطقة الصينية الموجودة في أكثرية بلدان العالم كأميركا، سنغافورة، إندونيسيا وغيرها. ويبدأ الاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة عندما تجتمع العائلة لتناول ما يُعرف باسم "طعام لمّ الشمل"، ومن ثَمّ المشي لتبديد الطاقة في سوق الأزهار وشراء الأشرطة الملونة والأنوار لزوم تزيين المنزل، وأخيراً الصلاة في معبد في الساعات الأولى من السنة الجديدة تمنياً للحظ السعيد.
 
وقد برزت على مر السنين عادات حديثة ترافق الاحتفال بعيد الربيع، منها منتجات لترويج السنة القمرية الجديدة، سباقات الخيل الاحتفالية، والفعاليات والأنشطة الترويجية في مناطق الجذب الرئيسية في هونغ كونغ والصين للمقيمين والمغتربين والزوار.