أفضل 10 مناظر طبيعية ننصحك بزيارتها في المغرب

شلالات وادي الجنة

شلالات وادي الجنة

قرية مرزوقة

قرية مرزوقة

مدينة الداخلة

مدينة الداخلة

وادي تودرا

وادي تودرا

شلالات أوزود

شلالات أوزود

شلالات أقشور

شلالات أقشور

جبال توبقال

جبال توبقال

سد بين الويدان

سد بين الويدان

شاطئ الجزيرة

شاطئ الجزيرة

بحيرة مارتشيكا

بحيرة مارتشيكا

تشتهر دولة المغرب بأنها موطن لأعداد لا حصر لها من المعالم التاريخية المبهرة والتي تتنوع ما بين القلاع والقصور التاريخية ومواقع للتراث العالمي ولكن ما لا يعرفه الكثيرين أن المغرب موطن أيضا لمجموعة من أجمل المناطق الطبيعية المبهرة التي قلما ما تجد مثيلها في العالم. بداية من شلالات أقشور وحتى جبال توبقال، إليكم مجموعة من أجمل المناطق الطبيعية في المغرب:

شلالات أقشور:

شلالات أقشور

شلالات أقشور هي أقرب إلى قطعة صغيرة من الجنة وهي تقع على مسافة 30 كيلومترا من مدينة شفشاون في وادي تاليمبوت، وتشتهر منطقة شلالات أقشور بأنها واحدة من أجمل المناطق الطبيعية في المغرب ولذلك يقبل على زيارتها الكثيرين من زوار المغرب خاصة منذ افتتاح منتزه تلاسمطان الوطني.

سد بين الويدان:

سد بين الويدان هو سد مائي يوجد في قرية بين الويدان بإقليم أزيلال المغربي طوله 132 متر وعرضه 290 متر، ولقد بدأ العمل في بناء السد في عام 1948، وقام بتصميم السد المهندس أندريه كوين (André Coyne)، تشتهر منطقة سد بين الويدان بأنها واحدة من مناطق الجذب السياحية الشهيرة في البلاد.

قرية مرزوقة:

مرزوقة هي قرية صحراوية صغيرة تقع في جنوب شرق المغرب، على بعد 35 كم من مدينة الريصاني، 50 كم من مدينة أرفود، وتشتهر القرية بأنها واحدة من الوجهات السياحية المفضلة في المغرب لهواة المغامرة ورحلات السفاري في البداية وهي أيضا مكان رائع لمراقبة لحظة شروق فوق الكثبان الرملية في مشهد مهيب. مرزوقة هي موطن أيضا لعرق الشبي وهي كثبان رملية شهيرة توجد على الحدود الجزائرية، وتغطي مساحة 50 كيلومترا.

شلالات أوزود:

شلالات أوزود

تعد شلالات أوزود، التي حصلت على شهادة التميز لعام 2014 من قبل موقع السفر الدولي الشهير، TripAdvisor، واحدة من أشهر المعالم السياحية في لمغرب وتوجد شلالات أوزود التي يعني اسمها باللغة البربرية "عملية طحن الحبوب"، في قرية صغيرة جميلة في إقليم أزيلال وهي تبعد مسافة 150 كيلومتر عن المنطقة الشمالية الشرقية في مراكش، 80 كم عن مدينة بني ملال وتعد وجهة مثالية لهواة الطبيعة وهواة الرحلات الاستكشافية في المناطق الطبيعية سيرا على الأقدام.

مدينة الداخلة:

الداخلة، هي مدينة مغربية جنوبية توجد حيث تلتقي الكثبان الرملية الضخمة الأطلسية مع الكثبان الذهبية الرملية في الصحراء المغربية، وتوصف الداخلة بأنها واحدة من أجمل المدن المغربية، بالإضافة إلى الجمال الطبيعي المميز للمدينة، تشتهر المدينة أيضا بأنها واحدة من أفضل الوجهات السياحية في المغرب لهواة ممارسة الرياضات المائية وخاصة رياضة ركوب الأمواج.

شاطئ الجزيرة:

يقع شاطئ الجزيرة على بعد حوالي عشرة كيلومترات من مدينة سيدي إفني في المنطقة الجنوبية في المغرب وبالإضافة إلى جمال الشاطئ فإن الشاطئ يشتهر أيضا باحتوائه على أربعة أقواس منحوتة في المنحدر على الشاطئ بفعل المد والجزر، هذا الشاطئ حصل في عام 2014 على المركز 29 في قامة أجمل الشواطئ في العالم.

بحيرة مارتشيكا:

بحيرة مارتشيكا

بحيرة مارتشيكا هي بحيرة رائعة الجمال توجد في شمال المغرب تطل على شاطئ البحر المتوسط، وبين مدينة الناظور المغربية ومدينة مليلية التي تقع تحت الحكم الإسباني، بحيرة مارتشيكا من الوجهات السياحية الشهيرة في المغرب وهي تخضع حاليا لسلسلة من عمليات التطوير وإعادة البناء لكي تتمكن الحديقة والمنطقة المحيطة لها في اجتذاب أكبر قدر من السائحين.

وادي تودرا:

يوجد وادي تودرا على بعد 15 كم (9 أميال) من وسط محافظة تنغير في مدخل جبال الأطلس الكبير وتحده المنحدرات الصخرية من الحجر الجيري يصل طولها إلى 300 متر فوق سطح الأرض وذروة ارتفاعها تصل إلى 2500 متر، بعض من هذه المنحدرات لم تتسلق منذ آلاف السنين، هذه المنطقة هي موطن أيضا لنهر تودرا الذي شق طريقه عبر المنحدرات الصخرية الجميلة التي تتضمن درجات ألوان متنوعة بفضل أشعة الشمس التي تغطي المنحدرات الرملية على مدار ساعات اليوم.

جبال توبقال:

تقع جبال توبقال على بعد 60 كم من مراكش ويبلغ ارتفاعها 4،167 متر، وهي أعلى قمة في منطقة الأطلس الكبير والمغرب وشمال أفريقيا، ومن المعروف أن قمم الجبل مغطاة بالثلج على مدار العام وأنه وجهة سياحية شهيرة في المغرب وتستقبل الآلاف من المتنزهين في كل عام، جبل توبقال هي أعلى قمة في المغرب وموطن لأعلى منتجع للتزلج في أفريقيا، وهو منتجع " Grande Combe" الذي يشتهر بأنه وجهة مفضلة لزوار المغرب في موسم الشتاء.

شلالات وادي الجنة:

شلالات وادي الجنة

توجد شلالات وادي الجنة على بعد 56 كم من مدينة أغادير المغربية، وفي بداية الطريق لشلالات وادي الجنة ستجد استراحة صغيرة تعد نقطة البداية لمغامرة رائعة في وادي الجنة حيث ستجد الجبال، والغابات، والأنهار تحيط بهذا المكان المبهر وستجد أيضا شلالات وادي الجنة المكونة من ثلاثة شلالات رئيسية مع برك مائية طبيعية ذات مياه فيروزية صافية.