إليكم أهم المتاحف التي يجب عليكم زيارتها في السعودية

متحف جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية من الداخل

متحف جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية من الداخل

متحف المصمك من الداخل

متحف المصمك من الداخل

متحف الحرمين الشريفين

متحف الحرمين الشريفين

جدة التاريخية

جدة التاريخية

تحتوي المملكة العربية السعودية على أكثر من 162 متحف منتشرة في كل مدنها ومناطقها من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها ، وتتبع بعض المتاحف جهات رسمية في المملكة العربية السعودية ، وبعضها تعود لأصحابها الذين يهوون تجميع الأدوات والوثائق التاريخية وتشرف على هذه المتاحف جميعها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، و إليكم بعض المتاحف التي يجب عليكم زيارتها في السعودية

متحف الحرمين الشريفين

يتبع متحف الحرمين الشريفين الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مكة المكرمة ، الهدف منه إبراز المظهر الحضاري والتاريخي للحرمين الشريفين ويحتوي المتحف على سبع قاعات رئيسية بداية من المدخل الذي يحتوي على صور مكبرة قديمة وحديثة ومجسمات للحرمين الشريفين ، أما القاعة الثانية فهي قاعة المسجد الحرام والتي تحتوي على نماذج ثمينة من قطع أثرية ونقوش كتابية خاصة بالمسجد الحرام و تليها قاعة الكعبة المشرفة التي تحتوي على نماذج للكسوة وباب الكعبة القديم, ومكينة النسيج اليدوي الخاصة بصناعة الكسوة وغيرها من المقتنيات .

أما عشاق التصوير فسيجدون متعة فائقة في التجول بالقاعة الفوتوغرافية والتي تحتوي على صور نادرة للحرمين الشريفين وعشاق التاريخ سيجدون ضالتهم في قاعة المخطوطات التي تشتمل على نماذج مما تحويه مكتبتا الحرمين الشريفين ونسخة من مصحف عثمان بن عفان رضي الله عنه ، تليهم قاعة بئر زمزم والتي تحتوي على إطار بئر زمزم المصنوع في أوائل القرن الرابع عشر الهجري, ونقوش كتابية قديمة, وصور فوتوغرافية قديمة وحديثة عن بئر زمزم ، وتحتوي آخر قاعة وهي قاعة المسجد النبوي نماذج من مقتنيات المسجد النبوي بالإضافة إلى الصور الفوتوغرافية .

متحف المصمك

ويعد حصن المصمك ذو مكانة بارزة في تاريخ المملكة بصفة عامة وفي مدينة الرياض بصفة خاصة إذ يمثل الانطلاقة الأولى للملك عبدالعزيز يرحمه الله لتوحيد السعودية ، وتعود قصة بناء المصمك إلى عهد الإمام عبدالله بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود الذي شرع في بنائه سنة 1282هـ الموافق 1865م ضمن قصر كبير في قلب الرياض وكان هذا الحصن جزءا من ذلك القصر ، ويعني المصمك أو المسمك البناء السميك و المرتفع الحصين حيث أطلق المؤرخون عليه عدة أسماء منها الحصن والقلعة ، و في 13 محرم 1416هـ الموافق 11 يونيه 1995م افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله متحف المصمك التاريخي الذي يحكي قصة توحيد وتأسيس المملكة على يد الملك عبدالعزيز يرحمه الله ، ويحتوي المتحف على صور وخرائط ومجسمات وخزائن عرض وبعض الأسلحة القديمة وبعض قطع التراث الشعبي وقاعة العرض المرئي والمسموع قاعات المتحف 

متحف جدة

يتبع متحف جدة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في مدينة جدة ، و الهدف من إنشائه إبراز المظهر الحضاري والتاريخي للمملكة لتوعية وتثقيف المجتمع ، و أقيم المتحف داخل قصر الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله أي في قصر خزام بجدة الذي تم بناءه عام 1340هـ الموافق 1923م ، حيث تم تحويل هذا القصر إلى متحف وتم افتتاحه في 17/10/1415هـ الموافق 18/3/1995م ، ويحتوي المتحف على معامل التصوير و الترميم والمختبر و المكتبة وتضم مجموعة من الكتب المتخصصة بالإضافة إلى بعض الدوريات والنشرات و قاعة العروض الزائرة ، و قاعة عصور ما قبل الإسلام و تبدأ من العصور الحجرية حتى العصر الجاهلي ، ويتم عرض مجموعة من الأدوات الحجرية والقطع الفخارية ولوحات من النقوش والكتابات الصخرية ، بالإضافة إلى نصوص وصور تحكي عن فترات ما قبل الإسلام ، و القاعة الإسلامية التي تتحدث عن بداية هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة وعهد الخلفاء الراشدين والفترات الإسلامية المتتالية, بالإضافة إلى عرض مجموعة من القطع الآثارية المختلفة ولوحات تتضمن نصوصًا وصورًا ومخططات تعود إلى هذه الفترة  و قاعة توحيد المملكة التي تحكي عن بداية الدولة السعودية الأولى إلى عصرنا الحاضر ، وذلك بعرض لوحات وصور عن فترات الدولة السعودية بالإضافة إلى عرض أفلام تتضمن مجموعة مختارة من القطع التراثية للمملكة ، و قاعة الملك عبد العزيز والملك سعود  والتي تضم بعضا من مقتنياتهم الخاصة, وصورا عن تاريخيهم و حياتهم رحمهم الله ، وأخيرا توجد قاعة جدة التي تحتوي على معروضات عن مدينة جدة, وما طرأ عليها من تطوير من خلال الصور والخرائط القديمة للمدينة  ، كما يتم في المتحف عرض أفلام عن آثار وتراث المملكة .

متحف جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ( KAUST )

وهو أحد أثرى المتاحف الإقليمية التي تغوص في تاريخ العلوم والتقنية في عصور الإسلام، و يهتم بإثراء الوعي بإسهامات العلماء المسلمين في هذا المجال، ودفع عجلة الاختراعات والإنجازات العلمية الجديدة ، ويبرز المتحف إنجازات هؤلاء العلماء خلال العصر الذهبي من القرن السابع إلى السابع عشر الميلادي أبرزهم جابر بن حيان و عباس بن فرناس و الكندي والرازي والجزري وتقي الدين وغيرهم  ، ويستعرض المتحف كيف ساهمت إنجازاتهم في تشكيل العالم الحالي، وكيف وضع عملهم الرائد أساس الحضارة الحديثة واستفاد العالم اليوم من علمهم ، ويستخدم المتحف لذلك أحدث التقنيات التفاعلية لعرض الإنجازات المهمة في العلوم والتقنية خلال العصر الذهبي للإسلام، كما يمكن زواره من القيام بجولة افتراضية عبر موقعه على الشبكة ، كما ويعرض المتحف رسالته في سياق قصة تسردها المعروضات في داخله مما يثري زواره بمعلومات غنية يكتسبونها من خلال عدد من الشاشات التفاعلية المنتشرة في أرجائه  ، ويقدم شرحا عن معرفة أهم الأسباب التي أدت إلى ازدهار العلوم والتقنية في الإسلام خلال العصر الذهبي في الفترة 29-1060هجرية (650 – 1650) للميلاد وبحسب معلومات مستقاة من الموقع الرسمي للمتحف فإنه يعرض نماذج من الأجهزة التي استحدثها العلماء المسلمون مثل ساعة القلعة المائية من اختراع العالم الجزري، وكذلك برج الرياح وآلات رفع المياه وطاحونة الهواء والقفل ذو الأربعة مزالج والقفل ذو الأرقام السرية ، وينقسم المتحف إلى 9 مجموعات، حيث يقدم عروضا عن التقنية، والكيمياء والرياضيات، والفن والعمارة وعلوم الفلك والملاحة وعلم الحياة والبيئة ، وفي نهاية زيارة المتحف، يقوم الزوار باختبار معلوماتهم التي اكتسبوها عن العلوم والتقنية في الإسلام بواسطة شاشة اختبار المعلومات التفاعلية، وعرض آخر يشرح باختصار إسهامات العلماء والمهندسين المسلمين، إضافة إلى معلومات عامة عن العلوم الحالية .