سلوكيات رجالية تهدد الأنوثة

 امرأة غاضبة

امرأة غاضبة

تعتقد كثيرات من باب الخطأ أن الأنوثة مختصرة في الجمال ونعومة الصوت فقط، وإن كان الجمال مطلوبا والصوت الناعم مطلوبا، إلا أن هناك تصرفات قد تشوه الأنوثة إن وجدت وتزيدها رونقا وحضورا إن اختفت، فأنوثة حواء كنز ثمين يقدر الرجال ويبحثون عنه، فأحذري أن تدمري أنوثتك بتصرفات رجولية تهدد علاقاتك بالطرف الآخر. فحاولي عزيزتي الانثى أن تكون على قدر من التحكم في ضبط الانفعالات سواء في الفرح أو الغضب، لأنّها ستدفع بك لاشعوريا إلى رفع الصوت وهو سلوك ذكوريّ بامتياز. أيضا بعضا النساء يفسدن من حيث أردن الإصلاح، فاللجوء إلى الأوشام كبيرة الحجم والشعر القصير للغاية والإكسسوارات الجلدية كلّها رموز ذكورية قد تؤثر في أنوثة حواء والنظرة إليها. كذلك من المهم جدا أن تلتزم المرأة بإتيكيت الجلوس خصوصا خارج المنزل، احذري أشد الحذر إبعاد الرجلين عن بعضهما وتثبيت كاحل رجل على ركبة الأخرى فهذه جلسة لا تمت للمرأة بصلة. أخيرا نلفت انتباهك عزيزتي الأنثى إلى أن الرياضة محمودة ومطلوبة بشدة لفوائدها على الصحة واللياقة والرشاقة، لكن ليس إلى حد الوصول لدرجة العضلات المفتولة.